ظريف : نتطلع الي دور روسي فاعل في الحوار الاقليمي بمنطقة الخليج الفارسي

موسكو / 19 شباط / فبراير / ارنا – اعرب وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف عن ارتياحه لاستعداد روسيا المعلن في دعم الحوار الاقليمي بمنطقة الخليج الفارسي؛ مصرحا خلال اللقاء مع نظيره الروسي سرغئي لافروف اليوم الاثنين، ان طهران تتطلع الي قيام موسكو بدور فاعل في هذا الخصوص.

ونوه ظريف خلال اللقاء الذي عقده الوزيران الايراني والروسي عقب اجتماع فالداي بموسكو، الي انه يزور العاصمة الروسية للمرة الثانية والعشرين؛ الامر الذي يظهر مدي عمق العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين والتي قامت حتي اليوم بدور فاعل للغاية في سياق الدفاع عن الامن والاستقرار الاقليمي.
واكد وزير الخارجية الايراني ان العلاقات الثنائية بين طهران وموسكو حققت تقدما كبيرا، لافتا الي ان اللجنة الاقتصادية المشتركة الايرانية - الروسية ستعقد اجتماعها قريبا لاستعراض الفرص والاجراءات الجديدة لتعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات الاقتصادية.
واعرب ظريف عن توقعه بان جميع التوافقات السابقة بين الجانبين وعلي سبيل المثال التسريع في وتيرة الاجراءات الخاصة بزيارة رعايا البلدين وايضا الاتفاق حول تمتين العلاقات المصرفية ستدخل حيّز التنفيذ في المستقبل القريب.
واردف وزير الخارجية قائلا : لقد اجرينا محادثات مميزة بشأن التعاون في منطقة بحر قزوين وخاصة الحفاظ عن البيئة البحرية هناك؛ مضيفا : سنواصل هذه المحادثات بصورة جادة.
وقال ظريف ان المواضيع التي طرحت اليوم خلال مؤتمر فالداي جسّدت المواقف المشتركة بين ايران وروسيا حيال معظم القضايا الاقليمية.
وتطرق وزير الخارجية الروسي الي الوضع الراهن في سوريا؛ مصرحا ان رؤية البلدين (ايران وروسيا) حيال التطورات التي تحدث في سوريا اليوم ولاسيما تواجد امريكا العسكري اللاشرعي هي أنها مثيرة للقلق الكبير بما يستدعي اجراء محادثات ثنائية للمضي قدما في تحقيق الانجازات الايرانية والروسية والتركية للتوصل الي حل سياسي في سوريا وبمزيد من القوة؛ ولاسيما عقب مؤتمر الحوار الوطني السوري الناجح في مدينة سوتشي الروسية.
وفي الختام اعرب ظريف عن امله في التوصل الي حل للازمة اليمنية وفي ضوء الاقتراح الروسي لانهاء الوضع الكارثي في هذا البلد.
الي ذلك نوه وزير الخارجية الروسي خلال اللقاء مع نظيره الايراني بموسكو اليوم، بالمواقف المشتركة بين ايران وروسيا بما يشمل كافة المجالات خلال العام 2017.
وفيما اشار الي لقاء الرئيسين الايراني والروسي في شهر مارس 2017، قال لافروف ان اللجنة الاقتصادية - التجارية المشتركة بين البلدين ستعقد اجتماعها الدوري قريبا في موسكو؛ مضيفا ان لقاءه مع ظريف اليوم شكل فرصة مناسبة لتبادل وجهات النظر بشان القضايا الاقليمية بما فيها تنفيذ الاتفاق النووي وتسوية الاوضاع في سوريا، وبحر قزوين.
واكد وزير الخارجية الروسي حرص بلاده علي التشاور مع الجمهورية الاسلامية في القضايا الاقليمية الاخري ذات العلاقة باوضاع المنطقة وبما يشمل المواضيع التي طرحت خلال مراسم افتتاح مؤتمر فالداي.
انتهي ** ح ع