استشهاد 3 من الامن الداخلی الایرانی خلال احتجاج للدراویش فی طهران

طهران / 19 شباط / فبرایر /ارنا- اعلن المتحدث باسم قوي الامن الداخلی الایرانی العمید سعید منتظر المهدی عن استشهاد 3 كوادر من قوي الامن الداخلی خلال تجمع للدراویش فی شارع باسداران الواقع شمال شرق طهران، لافتا الي اعتقال المتورطین فی هذا الحادث.

وقال العمید منتظر المهدی فی تصریح له مساء الیوم الاثنین، ان العناصر المغرر بهم اقدموا علي خطوة خبیثة بواسطة حافلة لنقل الركاب بدهس 3 من كوادر قوي الامن الداخلی اثناء اداء واجبهم فی حفظ الامن فی تلك المنطقة ما ادي الي استشهادهم .
واضاف، انه جري تحدید واعتقال القتلة علي وجه السرعة وان الاوضاع الان هی تحت السیطرة .
من جانبه قال المسؤول فی المكتب الاعلامی فی قوي الامن الداخلی العقید غفاری فی تصریح ادلي به لوكالة 'ارنا' انه تم اعتقال الشخص الذی ارتكب الجریمة مع 8 افراد اخرین.
واضاف، ان الاوضاع الان تحت السیطرة من قبل قوي الامن الداخلی.
یذكر ان حشدا من الدراویش (دراویش كناباد) قاموا عصر الاثنین بتنظیم تجمع غیر قانونی فی منطقة باسداران الواقعة شمال شرق طهران، وبادروا الي الاخلال بالامن والنظام العام والاشتباك مع المواطنین وقوي الامن الداخلی، والهجوم علیهم بحافلة ما ادي الي استشهاد 3 من قوي الامن الداخلی وجرح اخرین من زملائهم والمواطنین العادیین والاضرار بالكثیر من السیارات.
وكانت قوي الامن الداخلی قد بادرت الي اطلاق عیارات ناریة فی الهواء واستخدام الغاز المسیل للدموع للحفاظ علي الامن والنظام، واعتقلت العناصر الرئیسیة وراء اثارة الفوضي والاشتباكات وكذلك المتورطین فی استشهاد الكوادر الثلاثة فی قوي الامن الداخلی.
انتهي ** 2342