قوي الامن الداخلی الایرانی تحذر المخلین بالامن والنظام

طهران / 20 شباط / فبرایر /ارنا- حذر المتحدث باسم قوي الامن الداخلی الایرانی العمید سعید منتظر المهدی، المخلین بالامن والنظام العام بانه سیتم التصدی لهم بكل حزم.

وقال العمید منتظر المهدی فی تصریح له مساء الاثنین، ان العناصر المغرر بهم والمخلین بالامن والنظام وفی ظل الاستمرار بتجمعاتهم الاخیرة فی شارع باسداران (شمال شرق طهران) قاموا بخطوة خبیثة بواسطة حافلة لنقل الركاب بدهس ثلاثة من كوادر قوي الامن الداخلی اثناء اداء واجبهم فی حفظ الامن فی تلك المنطقة ما ادي الي استشهادهم.
وقال العمید منتظر المهدی انه جري اعتقال القتلة علي وجه السرعة وان الاوضاع الان هی تحت السیطرة ، مؤكدا انه علي الجمیع ان یعلم بان لا احد یمكنه التعدی علي الامن العام الذی هو ثمرة لدماء الالاف من شهداء هذه الدیار.
وعزي باستشهاد هؤلاء الكوادر فی قوي الامن الداخلی، واضاف، ان قوي الامن الداخلی فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تحذر بحزم المخلین بالامن بانها ستتصدي للاعمال اللاقانونیة والمخلة بالامن من قبل ای كان مهما كانت هویته لیعلم الجمیع بان لا احد یمكنه الاخلال بالامن العام الذی هو ثمرة لدماء الالاف من شهداء هذه الدیار.
یذكر ان حشدا من الدراویش (دراویش كناباد) قاموا عصر الاثنین بتنظیم تجمع غیر قانونی فی منطقة باسداران الواقعة شمال شرق طهران، وبادروا الي الاخلال بالامن والنظام العام والاشتباك مع المواطنین وقوي الامن الداخلی، والهجوم علیهم بحافلة ما ادي الي استشهاد 3 من قوي الامن الداخلی وجرح اخرین من زملائهم والمواطنین العادیین والاضرار بالكثیر من السیارات.
انتهي ** 2342