سياسة ايران قائمة علي المناداة بالسلام ودعم حقوق جميع الشعوب

مدريد/20شباط/فبراير/ارنا- نوه سفير ايران لدي مدريد « محمد حسن فدائي فرد» الي تأثير الثورة الاسلامية في تطورات منطقة الشرق الاوسط، مؤكدا ان نهج الجمهورية الاسلامية الايرانية قائم علي المناداة بالسلام ودعم حقوق جميع الشعوب.

وفي مؤتمر عقد في جامعة 'كومبلوتنسه' بالعاصمة الاسبانية مدريد، قدم فدائي فرد شرحا حول اسباب العداء ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية منذ انتصار الثورة الاسلامية واضاف ان ايران كانت (في عهد الشاه) احدي ركائز سياسة امريكا في منطقة الخليج الفارسي و بحر عمان و جزءا من محيط الهندي إلا ان انتصار الثورة الاسلامية وضع حدا لليهمنة الامريكية علي ايران وتمكن الشعب الايراني من ادارة شؤون بلاده بنفسه.
واكد ان مواقف ايران المتمثلة في دعم الشعب الفلسطيني المظلوم و رفض الاحتلال الصهيوني ادت الي تصعيد التهديدات ضد ايران .
ووصف امريكا و الكيان الصهيوني و الانظمة الدكتاتورية بمثلث الفتنة و بث الرعب، واضاف ان هذا المثلث يتهم ايران بانها مصدر الارهاب في المنطقة فيما ان الجمهورية الاسلامية الايرانية هي الضحية الاولي للارهاب في المنطقة وقد تصدت للارهاب خلال العقود الاربعة الماضية في مختلف نقاط المنطقة سيما في افغانستان و العراق و سوريا.
وفي جانب اخر من تصريحاته وصف خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) بانها حصيلة مفاوضات مكثفة استمرت اكثر من 12 عاما و تحظي بدعم مجلس الامن و المجتمع الدولي، موكدا انه لا يمكن ادخال تغييرات فيها او اعادة المفاوضات بشأنها.
انتهي**1110 ** 2342