هاتف جوال لاحد الركاب الطائرة المنكوبة ظل مفتوحا بعد السقوط بعض الوقت

طهران / 20 شباط / فبراير /ارنا- اعلن وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الايراني محمد جواد آذري جهرمي بان الهاتف الجوال لاحد ركاب الطائرة المنكوبة ظل مفتوحا بضع ساعات بعد سقوطها، لافتا الي اتصالين هاتفيين لراكب اخر قبل السقوط بدقائق.

وقال آذري جهرمي في تغريدة له علي احد مواقع التواصل الاجتماعي، لقد اطلعنا بان الهاتف الجوال لاحد ركاب الطائرة المنكوبة ظل مفتوحا لغاية الساعة السابعة عصرا من اليوم ذاته ومن ثم انطفا لاحتمال انتهاء مفعول الشحن.
واضاف، من الصحيح ايضا ما اورده احد الصحفيين بان مواطنا من ياسوج اتصل مع احد الركاب مرتين، احداهما في الساعة الثامنة و 56 دقيقة صباحا بالتوقيت المحلي (الخامسة و 26 دقيقة فجرا بتوقيت غرينتش) فوق منطقة نجف اباد باصفهان لمدة 31 ثانية والثانية في الساعة التاسعة و 28 دقيقة فوق منطقة قرية كهنكان لمدة 72 ثانية (6 دقائق قبل السقوط).
واوضح بان قول الصحفي حول وقت اختفاء الطائرة ليس صحيحا، بل ان ساعة الاختفاء كانت في التاسعة و 34 دقيقة صباحا.
واوضح بان الخبراء تمكنوا من تحديد المكان المحتمل لسقوط الطائرة من خلال تحليل الذبذبات واضاف، انه نظرا لعدم امكانية عبور الامواج من الجبل فان التحليلات الفنية حددت منطقة قمة جبل بازن بير كمنطقة محتملة لسقوط الطائرة.
واعلن المتحدث باسم الحرس الثوري العميد رمضان شريف بان مروحيات القوةالجوفضائية للحرس الثوري تمكنت صباح اليوم الثلاثاء من تحديد مكان سقوط الطائرة وان الطيارين شاهدوا حطامها.
يذكر ان طائرة من طراز 'أي تي آر -72' تابعة لشركة 'آسمان' للطيران الايرانية والتي كانت تقل 66 راكبا في رحلة لها من طهران الي مدينة ياسوج مركز محافظة كهكيلوية وبوير احمد (جنوب غرب) قد سقطت صباح الاحد في مرتفعات منطقة سميرم الواقعة جنوب محافظة اصفهان.
انتهي ** 2342