وفد فرنسي يصل الي طهران لدراسة اسباب سقوط الطائرة 'أي تي آر 72'

طهران / 21 شباط / فبراير /ارنا- اعلن مدير العلاقات العامة لمنظمة الطيران المدني الايرانية بان وفدا فرنسيا يضم 7 اعضاء وصل الي طهران مساء الثلاثاء للتعاون في مسار دراسة اسباب سقوط الطائرة 'أي تي آر 72' التابعة لشركة 'آسمان' للطيران الايرانية.

وقال جعفر زادة في تصريح له الثلاثاء انه وفقا للمعايير الدولية بامكان الدولة المصممة والمصنعة للطائرة ان تبعث مندوبا عنها بعد وقوع الحادث للمشاركة في دراسة اسبابه.
واضاف، انه بناء علي ذلك فقد وصل الي طهران الان وفد من الدولة المصممة والمصنعة للطائرة يضم 3 اعضاء من اللجنة الحكومية الفرنسية لدراسة الحوادث و 4 اعضاء مندوبين عن الشركة المصنعة للطائرة 'أي تي آر 72'.
واوضح بان كندا هي الدولة المصنعة لمحرك الطائرة وقد ابدت استعدادها ايضا للتعاون في هذا المجال لارسال مستشارين عن الشركة المصنعة للمحرك الي ايران.
يذكر ان الطائرة 'أي تي آر 72' التي كانت تقل 66 شخصا (60 راكبا و 6 افراد الطاقم) وحينما كانت في رحلة لها صباح الاحد من طهران الي ياسوج مركز محافظة كهكيلوية وبوير احمد (جنوب غرب ايران) اختفت عن صفحة الرادار بعد 55 دقيقة من اقلاعها اثر تحطمها علي بعد 14 ميلا من ياسوج في منطقة بادنا الجبيلة التابعة لسميرم بمحافظة اصفهان.
وعلي الفور بدات عمليات البحث عن حطام الطائرة لانتشال جثث ركابها الي ان تم صباح الثلاثاء العثور علي حطام الطائرة وتم ارسال فرق الاغاثة والانقاذ الي المنطقة حيث جري لغاية مساء الثلاثاء انتشال 30 جثة، وترافقت هذه العمليات بصعوبات جمة نظرا لوعورة هذه المنطقة الجبلية الشاهقة علي ارتفاع اكثر من 4 الاف متر اضافة الي درجات الحرارة المنخفضة جدا والتي تصل الي 20 تحت الصفر احيانا مصحوبة بتساقط الثلوج واجتياح العواصف الثلجية والرياح الباردة.
وستتواصل صباح اليوم الاربعاء عمليات البحث لانتشال بقية الجثث.
انتهي ** 2342