روحاني يكلف وزير الداخلية بالتحقيق حول أحداث شارع باسداران بطهران

طهران/21 شباط/فبراير/إرنا- خلال بيان أصدره رئيس الجمهورية حجة الإسلام 'حسن روحاني'، عبر عن مواساته باستشهاد ثلاثة عناصر من قوات الأمن الداخلي وإثنين من قوات التعبئة خلال الإضطرابات وأعمال الشغب الأخيرة في شارع باسداران بطهران وكلف وزير الداخلية 'عبد الرضا رحماني فضلي' بالتحقيق حول هذه الأحداث وتقديم التقرير بشأنها للرأي العام.

وقال روحاني في جانب من هذا البيان الذي أصدره اليوم الأربعاء، 'ان استشهاد ثلاثة من قوات الأمن الداخلي وإثنين من قوات التعبئة الفخورين قد بعث علي الحزن والأسي'.
وأضاف، ان هؤلاء الجنود الغياري الإيرانيين الذين ضحوا مخلصين بأرواحهم في سبيل ضمان النظام والهدوء للبلاد واستشهدوا مظلومين علي هذه الصورة، سيبقون مخلدين أبدا في ذاكرة الشعب الإيراني بالتأكيد'.
كما طلب رئيس الجمهورية خلال هذا البيان من وزير الداخلية بوصفه رئيسا لمجلس الأمن القومي للبلاد أن يتحري بشأن هذا الحادث بصورة دقيقة وان يكشف عن كافة العوامل المخلة بنظم المجتمع وان يقدم للرأي العام تقريرا شفافا ودقيقا عن النتائج علي وجه السرعة.
كما أكد روحاني خلال هذا البيان، علي ضرورة اللقاء ومواساة أسر هؤلاء الشهداء والجرحي من قوات الأمن الداخلي وقوات التعبئة الذين راحوا ضحية جراء هذه الأحداث، من قبل المسؤولين المعنيين.
وفي ختام البيان، عبر روحاني عن أسفه وحزنه الشديدين لإستشهاد هؤلاء الأعزاء معزيا أسر الضحايا بهذا المصاب ومتمنيا من الباري تعالي أن يمن عليهم (الضحايا) بالرحمة وعلو الدرجات.
إنتهي**أ م د** 1837