شمخاني: التوجه الأمني القومي الأمريكي يشكل خطراً جاداً علي العالم

طهران /21 شباط / فبراير- إرنا – اكد امين المجلس الاعلي للامن القومي الايراني علي شمخاني ان استراتيجية الامن القومي والعقيدة النووية الامريكية في المرحلة الجديدة تعد تهديدا جادا ضد السلام العالمي وانتهاكا لميثاق الامم المتحدة.

وخلال استقباله وزيرة خارجية هولندا 'سيخريد كاخ' اليوم الأربعاء رحب شمخاني باستعداد البلدين لتطوير العلاقات في المجالات السياسية والاقتصادية والامنية، وقال: ان التعاون واجراء المشاورات بين ايران والاتحاد الاوروبي يصب بمصلحة السلام والاستقرار في المنطقة والعالم.
وقال: بعد الاتفاق النووي توفرت فرص عديدة لزيادة مستوي المبادلات التجارية والاستثمارات الاقتصادية خاصة في قطاع الطاقة والتقنية.
واشار إلي ان نقض الاتفاق النووي واعتماد اميركا سياسة متغطرسة اديا الي انعدام الثقة واتساع نطاق التشاؤم بين مسؤولي مختلف الدول تجاه الادارة الامريكية، وان الجمهورية الاسلامية الايرانية وجدت هذه الفرصة لتوضيح طبيعة العقوبات اللاانسانية واللاقانونية لشركائها من خلال اقامة الحوار والفهم المشترك لمسار المعاهدات النقدية الثنائية والغاء الدولار.
واشار شمخاني الي سياسة ترامب المبنية علي نشر الاسلحة النووية، مضيفا: ان استراتيجية الامن القومي والعقيدة النووية الامريكية في المرحلة الجديدة ، تعدان تهديدا جادا ضد السلام العالمي وانتهاكا لميثاق الامم المتحدة، ومن الضروري استخدام جميع الاجراءات الرادعة لانهاء هذا الجنون.
واوضح انه تم دحر داعش في غرب آسيا بالتعاون الوثيق والتنسيق بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وسوريا والعراق وروسيا، مضيفا: هناك ادلة كثيرة تدل علي محاولات امريكا المستمرة لاحياء الجماعات الارهابية المسلحة في المنطقة وشمال افريقيا مما يدل ان امريكا لا تولي اهمية للامن العالمي.
واكد ضرورة تدخل الاتحاد الاوروبي في الازمة اليمنية، والحيلولة دول ارتكاب المجازر ضد الشعب اليمني من قبل السعودية، وقال: ان التزام الصمت تجاه الجرائم البشعة التي يرتكبها آل سلمان ضد النساء والاطفال اليمنيين العزل، يعتبر شراكة في ارتكاب المجازر وتدمير المصادر والبني التحتية في اليمن.
واشار الي ان الارهاب لايقتصر علي منطقة جغرافية محددة، وان حضور الارهابيين وعملياتهم المتعددة قد اتسع نطاقها الي اوروبا ايضا، وقال: من المؤسف فان الحسابات الخاطئة لبعض الساسة الغربيين واتباع منطق الارهاب الجيد والسيئ، قد يعرض امن المواطنين الاوروبيين الي الخطر.
من جانبها اعربت وزيرة خارجية هولندا 'سيخريد كاخ' في هذا اللقاء عن تقديرها لتعامل ايران الإيجابي مع الاتفاق النووي وتنفيذ التعهدات بمسؤولية، واكدت علي ضرورة التزام امريكا بالاتفاق النووي بشكل كامل.
واعربت عن تقديرها لدور إيران في التصدي للارهاب والجرائم المنظمة، وقالت: ان هولندا تنشد لتوسيع التعاون المشترك وتنمية الاستثمارات في المجالات البنيوية في ايران.
انتهي ** ا ح ** 1837