زعیم فرقة الدراویش یدین بشدة ممارسات مثیری الشغب فی شارع باسداران

طهران / 22 شباط / فبرایر /ارنا- اصدر زعیم فرقة دراویش كناباد الاربعاء بیانا ادان فیه بشدة الممارسات التی قامت بها مجموعة من مثیری الشغب والتی ادت الي استشهاد 3 من قوي الامن الداخلی و 2 من قوات التعبئة (البسیج) فی شارع باسداران شمال شرقی طهران، داعیا الي التصدی قانونیا للضالعین فیها.

وجاء فی جانب من البیان الذی اصدره زعیم فرقة 'دراویش كناباد' نور علی تابندة، انه خلال الایام الاخیرة وقعت قرب منزلی احداث مرة ومخالفة للمبادئ الشرعیة والعرفانیة بذرائع فارغة منها اصدار حكم اعتقالی، مما بعث علي الاسي والاسف الشدید لدینا.
واكد بان ما ادي الي هذه الاحداث هو سیطرة الاحاسیس وعدم الالتزام بتعلیماته من قبل بعض الدراویش وتنبیهاته ونصائحه التی وجهها لهم مرارا واضاف، ان مثل هذه الاعمال لا تحظي بتاییدی واننی ادینها.
واعرب زعیم فرقة 'دراویش كناباد' عن حزنه واسفه لاستشهاد عدد من قوي الامن الداخلی والتعبئة وجرح عدد اخر، مقدما المواساة لذوی الضحایا ومتمنیا الشفاء العاجل للجرحي.
وقدم الاعتذار للسلوكیات التی بدرت من المنسوبین للدروشة والتی ادت الي ایجاد متاعب للجیران والمسؤولین المعنیین واشار الي ان بعض المواقع الالكترونیة كانت ضالعة بصورة مباشرة فی خلق وتاجیج هذه الاحداث واضاف، اري لزاما علیّ ان اعلن صراحة بانه لیس لی ای موقع الكترونی ولا علاقة لی بای موقع الكترونی یرید ان ینسب نفسه لی ولا ارتباط لی بذلك لذا فان القضایا المطروحة فیها لا علاقة لی بها وان توصیتی الاكیدة لجمیع الفقراء (الدراویش) اتباع تعلیماتی الصریحة ولیس ما ینسب لی فی هذه المواقع.
ودعا زعیم فرقة 'دراویش كانباد' فی الختام المسؤولین للتعامل وفقا للقانون والعدالة مع الضالعین فی اعمال العنف الاخیرة ومن ضمنهم من ارتكبها تحت عنوان الدروشة.
یذكر ان اعمال الشغب التی وقعت مساء الاثنین فی شارع باسداران الواقع شمال شرق طهران من قبل البعض من فرقة 'دراویش كناباد' ادت الي استشهاد 3 من قوي الامن الداخلی و 2 من قوات التعبئة.
انتهي ** 2342