خفر السواحل يرجح علاقة بين الزيت عند المياه اليابانية وناقلة إيرانية

طهران/ 22 شباط/ فبراير/ ارنا - قال خفر السواحل الياباني، اليوم الخميس، إن المواد الزيتية التي وصلت إلي جزيرتين في جنوب اليابان جاءت من الناقلة الإيرانية الغارقة علي الأرجح.

وأشار خفر السواحل إلي تشابه الزيت الطافي قرب الناقلة وذلك الذي وصل سواحل اليابان وكذلك إلي عدم وجود أي بقع زيت أخري في المنطقة.
وكانت الناقلة سانتشي قد غرقت في بحر الصين الشرقي الشهر الماضي في أسوأ كارثة من هذا النوع منذ عقود، وتفحص اليابان تأثير الواقعة علي البيئة والحياة البحرية.
وقال خفر السواحل إن فحص عينات المياه التي أخذت من 14 موقعا مختلفا بسواحل اليابان الجنوبية لم يكشف عن أي تلوث زيتي نتيجة الحادث.
وكانت وسائل إعلام صينية والسلطات اليابانية قد أفادت، في وقت سابق، بأن ناقلة النفط الإيرانية المنكوبة قد تتسبب في أسوأ كارثة من نوعها منذ عقود خلفت بقعة زيتية ممتدة بطول نحو 16 كيلومترا في بحر الصين الشرقي.
يشار الي ان ناقلة النفط الايرانية 'سانتشي' المسجلة في بنما قد غرقت بعد اندلاع حريق فيها جراء اصطدامها بسفينة شحن صينية في بحر الصين الجنوبي الشرقي يوم 6 كانون الثاني / يناير الماضي ما أدي الي مصرع جميع افراد طاقمها البالغ عددهم 32 شخصا (30 ايرانيا و 2 من بنغلاديش) اثر الحريق الذي نشب فيها واستمر 8 ايام قبل غرقها.
انتهي** 2344