اللواء باقری: لن نسمح لمثیری الشغب بتكرار احداث شارع باسداران

طهران / 23 شباط / فبرایر /ارنا- اكد رئیس الاركان العامة للقوات المسلحة الایرانیة اللواء محمد باقری ان حماة الامن القومی لن یسمحوا بتكرار عروض مثل ما حدث فی شارع باسداران بطهران وسیتصدون بحزم لای تهدید یعرّض امن المواطنین للخطر.

وفی بیان اصدره مساء الخمیس علي خلفیة استشهاد 3 من قوي الامن الداخلی وتعبویین اثنین فی 'جریمة وحشیة ارتكبها جراثیم الفساد وبقایا الدواعش المتلبسین بالدروشة' فی شارع باسداران بطهران مساء الاثنین، قال اللواء باقری، لاشك ان هذه الاعمال الوحشیة خلال ایام ذكري استشهاد بنت الرسول (ص) فاطمة الزهراء (س) والحزن الذی یعیشه الشعب الایرانی جراء سقوط الطائرة ومصرع عدد من المواطنین الاعزاء، تكشف عن محاولات شیطانیة لجبهة العدو انتقاما للذل والهوان الذی منیت به جراء انتصارات جبهة المقاومة والمشاركة الملحمیة للشعب الایرانی فی مسیرات ذكري انتصار الثورة الاسلامیة، وتبین كذلك تفعیل مشروع الاجماع بین اعداء الثورة الخارجیین وفی الداخل عبر استخدام مثیری الشغب الماجورین وبیادقهم.
واضاف، ان ضمان الامن الراسخ والاستقرار الوطنی الشامل بالبلاد الیوم قد اثار بشدة حفیظة الاعداء الخبثاء الذین عرضوا للخطر فی مسرح الجریمة الاخیرة اموال واعراض المواطنین للخطر.
وتابع، ان الامن الذی تتمتع به ایران فی ظل الاوضاع المضطربه فی المنطقة هی نعمة كبري لم تتحقق بسهولة لكی تتمكن ایة مجموعة خبیثة من استهدافها واثارة مخاوف المواطنین الاعزاء فی العاصمة او مناطق اخري من وطننا الاسلامی.
واشاد بالهمم والحكمة والدقة فی العمل من قبل قوي الامن الداخلی والتعبئة فی ادارة هذه الفتنة ونجاحها فی احباط مؤامرة مثیری الشغب وضامری السوء للنظام والشعب الایرانی.
واكد قائلا، ان قواتنا المسلحة وحماة الامن القومی – خاصة قوي الامن الداخلی الباسلة والتعبئة المضحیة - سوف لن تسمح بفضل الباری تعالي، لمثیری الشغب والفوضي ومنتهكی القانون بتكرار عروض كالتی جرت فی شارع باسداران بطهران، وستتصدي بكل حزم لای ظاهرة ترید تهدید او تعریض امن مواطنی ایران العزیزة للخطر.
انتهي ** 2342