محادثات عراقجي مع المسؤولين البريطانيين كانت صريحة جدا ودقيقة

لندن / 23 شباط /فبراير /ارنا- اكد السفير الايراني في لندن حميد بعيدي نجاد بان المحادثات التي اجراها مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي في لندن مع المسؤولين البريطانيين كانت صريحة جدا ودقيقة وبعيدة عن المجاملات.

واشار بعيدي نجاد في تغريدة له علي صفحته بموقع 'تلغرام' الي زيارة عراقجي الي لندن قائلا، ان زيارة الدكتور عراقجي الي بريطانيا لاجراء الجولة الثانية من المحادثات السياسية الشاملة بين البلدين في الظروف الدولية والاقليمية الحساسة الراهنة تحظي بأهمية كبيرة.
واضاف، انه نظرا الي تطورات الاتفاق النووي من جهة ، ومن جهة اخري وجود مفاوضات مهمة علي مستوي مجلس الامن الدولي وعلي مستوي القوي العالمية الكبري والقوي الاقليمية لانهاء الازمة اليمنية، فان الجانبين يبذلان الجهود من خلال مزيد من التنسيق لزيادة فعالية العمل الجماعي.
وتابع: انه وفيما يخص الاتفاق النووي ، فان ايران وبريطانيا لديهما وجهة نظر مشتركة بضرورة الحفاظ علي الاتفاق النووي ومعارضة اي تغيير فيه والذي يقترحه ترامب، وفي هذا الاطار فقد جرت مشاورات مهمة ايضا بين الجانبين للتصدي للمخاطر التي تهد الاتفاق النووي، ومن الواضح وجود خلافات جادة في هذا المجال بين بريطانيا والدول الاوروبية وبين اميركا.
واعتبر ان ان التفاهم بين الطرفين ليس كاملا فيما يخص التطورات الاقليمية وان هنالك خلافات مهمة في وجهات النظر حولها 'ولكن في نفس الوقت ونظرا الي موقف البلدين بضرورة انهاء حرب اليمن بأسرع وقت ممكن والتي ادت الي حرب لاانسانية طاحنة، فان ايران وبريطانيا اتخذتا قرارات مهمة بخصوص العمل لانهاء الازمة اليمنية'.
واشار السفير بعيدي نجاد، الي ان ايران عارضت بشدة ادراج فقرة في مسودة مشروع قرار في مجلس الامن حول اليمن يدين ايران، حيث تقرر استمرار المشاورات المكثفة بين الجانبين لحل هذه المشكلة.
واشار السفير الايراني في لندن الي ان محادثات عراقجي مع المسؤولين البريطانيين تناولت ايضا القضايا الثنائية ومن بينها تعزيز مستوي التعاون في المجالات التجارية والمصرفية والقنصلية، حيث من المؤمل ان تكون نتائجها المستقبلية مفيدة لتطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وقال بعيدي نجاد، ان محادثات المساعد السياسي لوزير الخارجية الايراني في لندن كانت صريحة جدا ودقيقة ومن دون مجاملات، وان الجانبين اتخذا اجراءات محددة لازالة بعض الهواجس المشتركة، مؤكدا ان تحقيق هذه التفاهمات سيؤدي دورا مهما في تسهيل العلاقات الاقتصادية بين البلدين وخفض التوترات الاقليمية.
انتهي ** 2342