الجيش الجزائري يكشف ترسانة أسلحة وذخيرة بأدرار

الجزائر /23 شباط / فبراير / ارنا كشف الجيش الجزائري، اليوم الجمعة، مخبأ للكمية معتبرة من الأسلحة الحربية بمحافظة 'أدرار' بأقصي جنوب البلاد، بالقرب من الشريط الحدودي مع دولة مالي.

وأوضح بيان من وزارة الدفاع الجزائرية اطلع مراسل إرنا علي نسخة منه أنه 'في إطار مكافحة الإرهاب وحماية الحدود، وإثر دورية استطلاع وتفتيش بالقرب من الشريط الحدودي الجزائري-المالي، كشفت مفرزة للجيش الوطني الشعبي مخبأ للأسلحة والذخيرة'
وحسب بيان وزارة الدفاع الجزائرية يحتوي المخبأ علي رشاشين ثقيلين عيار 14،5 ميليمتر، مع شريطي ذخيرة ورشاش من نوع 'أر. بي. كا'، ومخزن ذخيرة وقاذف صاروخي 'أر. بي. جي 7'، و7 حشوات دافعة وبندقية رشاشة من نوع 'أف. أم'، مع شريطي ذخيرة ومسدسين رشاشين من نوع كلاشنيكوف، مع مخازن ذخيرة وبندقيتين قناصتين، مع مخازن ذخيرة'.
كما يحتوي المخبأ علي '06 صواريخ عيار 106 ملم، و10صمامات و18 قذيفة هاون عيار 82 و60 ملم و27 حشوة دافعة و05 صمامات و98 قذيفة عيار (73) ملم و24 قنبلة يدوية و(07) مشاعل وكمية كبيرة من الذخيرة تقدر بـ 2800 طلقة من مختلف العيارات'.
وأوضح بيان وزارة الدفاع أن هذه العملية الجديدة التي تضاف إلي سلسلة النتائج الميدانية التي حققتها قوات الجيش الجزائري 'تؤكد مدي اليقظة والاستعداد الدائم، عبر كافة ربوع البلاد، لدحض كل محاولات المساس بحرمة وسلامة التراب الوطني'.
انتهي *472 ** 2342