العلاقات الواسعة بين طهران وباكو مؤثرة في المنطقة ايضا

باكو / 23 شباط / فبراير /ارنا- اعتبر مساعد رئيس المجلس الوطني الاذربيجاني ضيافت عسكر اوف العلاقات الواسعة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان بانها لا تقتصر علي البلدين بل لها تاثيرها في المنطقة ايضا.

وخلال استقباله عصر اليوم الجمعة رئيس رابطة الثقافة والعلاقات الاسلامية ابوذر ابراهيمي تركمان في باكو، اشار عسكراوف الي التطور اللافت في العلاقات بين البلدين خلال الاعوام الاخيرة وقال ان العام المنصرم شهد اقامة موسم الايام الثقافية الايرانية في باكو وفي المقابل استضافت طهران الايام الثقافية لجمهورية اذربيجان.
واعتبر توقيع مذكرة التفاهم للتعاون الثقافي بين البلدين في العام 2014 منطلقا للكثير من اوجه التعاون الثقافي في الاعوام الاخيرة .
وحول العلاقات البرلمانية بين البلدين قال ان لدي برلماني البلدين مجموعة صداقة ناشطة تدعم تعزيز العلاقات المتبادلة .
واعتبر 'اننا نواجه ازمة قيم معنوية وترويج العنف في العالم' واضاف، ان مليون اذربيجاني قد طردوا من ديارهم وهنالك 20 بالمائة من اراضي جمهورية اذربيجان الان تحت الاحتلال وجري تدمير الاثار التاريخية والاسلامية المتعلقة بجميع المسلمين.
بدوره وصف ابراهيمي تركمان العلاقات بين البلدين بانها متميزة وقال ان اهم ميزة في العلاقات بين ايران وجمهورية اذربيجان هي التفهم المتبادل لشعبي البلدين تجاه بعضهما البعض ونحن لا يمكننا ان نجد بلدين في العالم لديهما مشتركات ثقافية مثل ما بين هذين البلدين.
واعتبر ان غياب الثقافة يسهم في تنمية التطرف وقال ان تطوير العلاقات بين البلدين من شانه منع تغلغل الافكار المتطرفة والعنف، وبامكان اعضاء برلماني البلدين ان يؤدوا دورا مؤثرا في تطوير العلاقات ومنع التطرف .
انتهي ** 2342