دبلوماسي ايراني: محور المقاومة منع تحقق المشروع الصهيو امريكي في المنطقة

طهران/ 24 شباط/ فبراير/ ارنا - صرح 'رئوف شيباني' في تبيين اسباب مشروع الكونغرس الامريكي لوضع النجباء علي لائحة الارهاب، أن محور المقاومة – من ضمنه النجباء- منع تحقق المشروع الصهيو امريكي في المنطقة وتحدي امريكا.

ووصف سفير ايران السابق في لبنان وسوريا، طرح مشروع حظر المقاومة الاسلامية حركة النجباء في الكونغرس الامريكي بانه دليل علي غضب امريكا من محور المقاومة.
اعرب 'محمد رضا رئوف شيباني' عن تهانيه للامين العام لحركة النجباء بمناسبة الانتصارات التي تحققت علي العملاء التكفيريين في العراق وسوريا، مشيرا الي مشروع الكونغرس الامريكي ضد حركة النجباء، قائلا: أن امريكا شكلت رؤية متطرفة من خلال وضع فصائل المقاومة الاسلامية تحت لائحة الارهاب، فالسبب وراء ذلك أن محور المقاومة – من ضمنه النجباء- منع تحقق المشروع الصهيو امريكي في المنطقة وتحدي امريكا.
وأوضح أن هذه الاجراءات الامريكية ليست جديدة ولكن اليوم هناك شعور بان مشروع امريكا في المنطقة بدءا من اليمن الي ايران والعراق وسوريا ولبنان وفلسطين في مواجهة محور المقاومة وصل الي طريق مسدود فامريكا تعتقد أن الطريق الوحيد للخروج من هذه المشكلة هو وضع حركات المقاومة الاسلامية تحت لائحة الارهاب.
وبين الدبلوماسي الايراني المخضرم في تحليل اسباب تركيز الكونغرس الامريكي علي المقاومة الاسلامية حركة النجباء في مشروعها لحظر حركات المقاومة، أن هذه الحركة لعبت دورا مؤثرا في افشال مؤامرات امريكا الرامية لتعزيز قدرات الارهابيين التكفيريين كعصابة داعش وتدمير الاستقرار في العراق واسقاط الدولة السورية.
وأكد رئيس قسم دراسات الدول العربية في مركز الدراسات الاستراتيجية في وزارة الخارجية الايرانية أن هدف امريكا من تشكيل لائحة التيارات الارهابية المزعومة هو تغيير القيم السائدة وتبديل مفهوم المقاومة بمفهوم الارهاب، فهي علي سبيل المثال تسعي أن تعرف حركة المقاومة الاسلامية النجباء التي قاومت الاحتلال وانواع المؤامرات الصهيو امريكية بانها حركة ارهابية. أعتقد أن هذا الاجراء هو حركة انفعالية امام انتصارات محور المقاومة ومن ضمنها حركة النجباء.
انتهي** 2344