صحفي امريكي: الهدنة في سوريا، سلام استعراضي يهدف الي اطالة امد الحرب فيها

نيويورك/24شباط/فبراير/ارنا- وصف الصفحي الامريكي 'ريك استرلينغ' مشروع قرار وقف اطلاق النار الذي يدعمه الغرب، بانه سلام استعراضي يهدف إلي اطالة امد الحرب في سوريا.

وتعليقا علي الجدل الدائر في مجلس الامن حول وقف اطلاق النار في سوريا ، اضاف استرلينغ اليوم السبت في حديث لمراسل ارنا، ان الجماعات المسلحة هناك بحاجة الي المدنيين لاستخدامهم كدروع و اهداف اعلامية و من هذا المنطلق تمنع خروج الناس من الغوطة الشرقية.
وفيما اشار الي الاقتراح الذي قدمته الكويت و السويد و فرنسا لوقف اطلاق النار في سوريا لمدة ثلاثين يوما و الهدف من ورائه، اوضح ان الاقتراح يحظي بالدعم الامريكي و البريطاني معربا عن اسفه بان مشروع القرار هذا هو اجراء استعراضي للايحاء بانها تهدف الي احلال السلام في سوريا فيما إن الهدف منه هو إطالة امد الحرب فيها.
واكد ان الجماعات المسلحة في الغوطة الشرقية لم تقبل بوقف عدوانها و استمرت في القصف الصاروخي و المدفعي علي دمشق خلال السنوات السبع الماضية، قائلا في حال وقف هذه الجماعات عدوانها فان الهدنة ستكون سارية اطول من ثلاثين يوما.
وفي جانب اخر من تصريحاته اشار الي تصريحات مندوبة امريكا في الامم المتحدة 'نيكي هيلي' التي اعربت فيها عن قلقها تجاه الصراع الدائر في الغوطة الشرقية وضرورة إتخاذ اجراء فوري للحفاظ علي ارواح المدنيين واضاف انها لا تعرف شيئا من الدبلوماسية و تبحث عن استعراض اعلامي و توجيه اتهامات واهية تفتقر الي أي وثيقة.
واكد لو كانت هيلي تبحث عن اجراء ايجابي لكان عليها أن تدعو السعودية الي وقف القصف علي اليمن.
كما انتقد التدخل الامريكي في شؤون الشرق الاوسط واضاف، يبدوا ان واشنطن تبحث عن مصالح الشركات النفطية و الصناعات العسكرية و القضايا المتعلقة بالجيوسياسية لذلك إنها تبحث عن انشاء قاعدة عسكرية في سوريا.
انتهي**1110** 2344