وزیر الخارجیة: بعض دول المنطقة وضعت استقلالها رهنا لشراء الأمن

طهران/ 24 شباط/ فبرایر/ ارنا - قال وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف، ان بعض دول المنطقة وضعت كرامتها واستقلالها وشرفها، رهنا بید الدول الكبري، كما جعلت ثرواتها الوطنیة نهبا لشركات الاسلحة لتشتری بها الأمن.

واضاف ظریف الیوم السبت فی ملتقي التضحیة ، لغة السلام العالمی: هناك دول فی المنطقة تحت مظلة الحمایة النوویة او تمتلك السلاح النووی . بعض الدول تنفق عشرات ومئات الملیارات من الدولار لشراء الاسلحة، لان أمن هذه الدول رهن بالقوي الخارجیة.
وقال : هذه الدول تشعر بالخوف والخشیة عندما تغتاظ منها الدول الكبري، وتشعر بالغبطة والأمن عندما تبتسم لها.
واشار وزیر الخارجیة : بعد التوقیع علي خطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووی) بعض دول المنطقة ذهبت الي كامب دیفید وقالت لماذا تركتونا، نحن لا أمن واستقلال لنا بدونكم.
وصرح ظریف : الكل یعلم ان ترامب عندما جاء الي المنطقة رقص رقصة السیف مع امراء بعض دول المنطقة، هم فرحوا كثیرا وشعروا بالأمن. واضاف : هذه الدول انفقت 116 ملیار دولار لشراء الاسلحة فی منطقة الخلیج الفارسی العام الماضی منوها الي ان السعودیة انفقت علي شراء الأسلحة أكثر من روسیا التی تنفق كثیرا لحفظ اسلحتها النوویة.
واضاف وزیر الخارجیة، ان السعودیة بانفاق 67 ملیار دولار علي شراء الاسلحة، تأتی بالمرتبة الثالثة بعد امیركا والصین، ورغم كل هذا الانفاق، لازالت لا تشعر بالأمن ، كما ان أی من هذه الدول فی المنطقة لاتشعر بالأمن، والعالم لایري بان هذه الدول تنعم بالأمن.
یتبع..** 2344