أكد علي دور الوكالتين والإعلام في تعريف الشعبين الإيراني والجزائري ببعضهما

الجزائر/24 شباط / فبراير/ ارنا- أنهي مدير وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا) سيد ضياء هاشمي، أمس الجمعة، زيارة العمل، التي أداها إلي الجزائر، بعد 4 أيام من اللقاءات بمسؤولين في الإعلام والصحافة الجزائرية والتحادث معهم، أكد خلالها أهمية التعاون بين وكالة أنباء البلدين وإعلامها في تعريف الشعبين الإيراني والجزائري ببعضهما.

وسمحت الزيارة لمدير إرنا سيد ضياء هاشمي بالتعرف عن قرب عن واقع الإعلام والصحافة في الجزائر، كما مكنته من إعطاء صورة عن المستوي الذي بلغه القطاع في إيران، وخاصة في وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء (إرنا).
والتقي ضياء هاشمي، خلال هذه الزيارة، مدير وكالة الأنباء الجزائرية (وأج) عبد الحميد كاشة، وتباحث معه سبل تطوير التعاون بين وكالتي أنباء البلدين. كما وقع مع نظيره الجزائري مذكرة تفاهم تهدف إلي 'تبادل الخدمات الإخبارية بين المؤسستين الإعلاميتين'.
وتنص مذكرة التفاهم هذه علي 'تبادل الخدمات الإخبارية من أخبار وصور وفيديوهات وأنفوغرافيا، إلي جانب العمل علي وضع مشاريع مشتركة كتنظيم معرض صور مشترك في البلدين.
وكانت زيارة ضياء هاشمي مقر وكالة الأنباء الجزائرية فرصة تعرف فيها أقسام الوكالة، وطرق عملها، وتغطيتها لمختلف الأنشطة وطرق تعاملها مع الأخبار. وقد أعرب ضياء هاشمي عن إعجابه للمستوي الذي وصلت إليه وكالة الأنباء الجزائرية علي الصعيد التقني، خاصة ما تعلق بأرضيتها الرقمية التي أقيمت حديثا.
كما التقي مدير إرنا مع مدراء مختلف أقسام الوكالة وتحاور معهم حول الأخبار ومصادرها وطبيعة تغطية الأخبار والتعرف علي عملهم من قرب.
وخلال زيارة ضياء هاشمي لمختلف أقسام وكالة الأنباء الجزائرية، نبه إلي 'أهمية التعاون' بين وكالة (إرنا) و(وأج)، منوها بأن إرنا 'تملك شبكة مراسلين تغطي أغلبية عواصم القارة الآسيوية، وبإمكان وكالة الأنباء الجزائرية الاستفادة منها في تنويع المصادر الخبرية عن هذه الجهة للعالم'.
بالمقابل أشار ضياء هاشمي إلي إمكانية 'استفادة وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء من الأخبار التي تبثها وكالة الأنباء الجزائرية بفضل شبكة مراسليها في منطقة شمال إفريقيا'.
كما زار ضياء هاشمي قسم السمعي البصري واستوديو الوكالة في جامعة الجزائر، وتحدث مع مسؤوليها وإطاراتها حول عملهم، وتعرف إلي نوعيه التقنيات المستخدمة.
وكانت لمدير وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء محطة بالمدرسة العليا للصحافة وعلوم الإعلام، والتقي عميدها الدكتور لمشونشي مبروك وتحدث إليه في قضايا الإعلام وطبيعة الدراسة في هذه المدرسة وفي نظيرتها في طهران، وفي كيفية مواصلة الدراسة في الماستر والدكتوراه، وعلاقة الدراسة بالمهارات والطاقات الكامنة في إيران في مجال الإعلام.
كما تطرق ضياء هاشمي والدكتور لمشنونشي إلي مسألة التعاون بين الجامعات الإيرانية والجزائرية في مجال الإعلام.
واختار مدير وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء ضياء هاشمي صحيفة 'الشعب' اليومية الحكومية لمعرفة واقع الإعلام المكتوب في الجزائر، علي اعتبار أنها أول صحيفة جزائرية بعد الاستقلال.
وقد تحدث ضياء هاشمي، في لقاء مع الرئيسة المديرة العامة لـ 'الشعب' السيدة أمينة دباش. واستمع منها عن مسار تأسيس جريدة الشعب مباشرة بعد الاستقلال، والمديرين الذين تعاقبوا علي إدارتها، وكيف أن 'الشعب' بقيت وفية لخطها الافتتاحي علي مدار 55 عاما بعيدا عن الإثارة والشتم والقدح، من أجل إعلام وطني هادف وهادئ.
وأكد ضياء هاشمي، خلال حديثه مع السيدة دباش، 'القواسم المشتركة الكثيرة الموجودة بين البلدين الشقيقين'، معربا عن 'أسفه أن ليس لدي الشعبين معلومات كاملة عن بعضهما'، داعيا الإعلام إلي العمل في سبيل 'تعرف الشعبين علي بعضهما وقدراتهما'.
وقد أعرب ضياء هاشمي عن سعادته لوجوده بالجزائر، مؤكدا أنه 'يشعر وكأنه في إيران'، مرجعا ذلك إلي 'وجود الكثير من القواسم المشتركة بين البلدين والشعبين'.
كما لم يخف هاشمي إعجابه بالجزائر وبطبيعتها الرائعة وكذا بتجربتها التي مكنتها من أن تكون الاستثناء في المنطقة علي صعيد الاستقرار والأمن، وهذا رغم أنها متواجدة بمنطقة تعيش ظروفا استثنائية واضطرابات أمنية معقدة'.
بالمقابل أكدت السيدة دباش أن الجميع في العالم 'يعرفون أن إيران قوة كبيرة'، مشيرة إلي أن 'إيران والجزائر مهددتان دوما، وهناك بعض الأطراف لا تريد الخير للبلدين'، متطرقة إلي الثورة الجزائرية واستقلال الجزائر، وكيف أن الثورة الجزائرية كانت 'معجزة'، مؤكدة أن 'سر الانتصار هو المثابرة والمقاومة والاتكال علي النفس والثقة بها'.
والتقي ضياء هاشمي، في ختام زيارته لصحيفة الشعب، الطاقم الصحفي والتقني للجريدة، وأخذ صورا تذكارية وكتب علي السجل الذهبي للصحيفة.
خارج مجال الإعلام، كان لمدير وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء زيارة إلي متحف الجيش بالعاصمة، تعرف خلالها علي مختلف التاريخ الجزائري. كما كانت له جولة في مدينة الجزائر العاصمة برفقة مدير وكالة الأنباء الجزائرية السيد كاشة، وزيارة أخري إلي مدينة 'تيبازة' الساحلية (50 كيلومترا غرب العاصمة)، تعرف فيها علي تاريخ الجزائر القديم عبر المعالم الاثرية فيها وزيارة متحف تيبازة.
انتهي**472**2041**2344