خطوات مهمة في سبيل التفاهمات بين بغداد وأربيل

طهران/24شباط/فبراير- قال قنصل الجمهورية الإسلامية الإيرانية العام في محافظة السليمانية العراقية عبد الله مسعوديان، أن المحادثات والتفاهمات بين الحكومتين الاتحادية والمحلية في بغداد وأربيل قطعت أشواطاً مهمة في بعض الملفات، خصوصاً ما يتعلق بالأمور الفنية التي قال إنها تسير بشكل جيد.

وقال مسعوديان في تصريحات أوردها موقع 'الموقف العراقي' الخبري امس الجمعة إن 'العلاقة بين بغداد وأربيل في تحسن، ونثمّن موقف الأخيرة الإيجابي لحل الملفات العالقة، ونأمل في أن تشهد مزيداً من التحسن في المستقبل'، مؤكدا أن الجمهورية الإسلامية 'لن تألو جهداً في تحقيق الاستقرار' معتبرا 'الحوار الذي جري بين رئيس حكومة كردستان العراق نيجيرفان بارزاني ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف علي هامش مؤتمر ميونخ للأمن كان إيجابياً ومهماً، ويدخل ضمن جهود تعميق العلاقات'.
وفي سياق متصل نقل الموقع الخبري المذكور، بياناً للقنصلية الإيرانية في محافظة أربيل يفيد بأنه تم منح تسهيلات ضمن إجراءات منح التأشيرات للسائحين إلي إيران، وخفض سعرها إلي ثمانية وثلاثين دولاراً، مع إمكانية الحصول عليها خلال نصف ساعة، إضافة إلي منح التجار تأشيرة دخول لمدة تتراوح بين ثلاثة إلي ستة أشهر.
وكشف البيان عن وضع السلطات الكردية في منفذ 'باشماخ' الحدودي مع إيران ضوابط لتنظيم وتسهيل نشاط العبور، شملت منح أذونات خاصة لسائقي الشاحنات وعربات الحمل المتعلقة بالنشاط التجاري حسبما افاد الموقع.
انتهي**2018 ** 1837