رئيس لجنة الأمن القومي : الشيعة والسنة يدافعون عن حدود وأمن البلاد جنبا الي جنب

زاهدان/ 25 شباط/ فبراير/ ارنا - قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي، ان الشيعة والسنة في ايران وبالحفاظ علي وحدتهم وتلاحمهم، يدافعون عن حدود وأمن ايران الاسلامية جنبا الي جنب .

وفي ملتقي دور العلماء ورجال الدين في مواجهة التيارات التكفيرية المنعقد في ايرانشهر (شرق البلاد) اليوم الاحد، قال علاء الدين بروجردي: ان الثورة الاسلامية باتت اليوم شجرة منيعة تضرب جذورها في اعماق الأرض، واميركا وحلفائها أعجز من ان يرتكبوا أي خطئ.
واشار الي ان أول زيارة لترامب كانت للسعودية لينهب نفط العالم الاسلامي وليبيع المزيد من الاسلحة لقتل الأطفال والنساء والناس العزل في اليمن.
وأكد بروجردي ان ايران مدت يد الصداقة والاخوة الي الدول الاسلامية، لكن المؤسف ان بعض الدول لم تستجب لنا، بل اتجهت نحو الكيان الصهيوني واميركا.
وقال رئيس اللجنة النيابية للأمن القومي والسياسة الخارجية : ان الكثير يسأل لماذا ايران تساعد العراق وسوريا ؟ موضحا بان طهران استجابت لدعوات حكومات هذه الدول لمكافحة التيارات التكفيرية وداعش.
وقال ان اميركا تحاول اليوم تنظيم صفوف قادة داعش ونقلهم الي باقي الدول الاسلامية بمافيها افغانستان. مؤكدا بان حربهم مع الاسلام وضد وحدة الأمة الاسلامية.
واشار بروجردي الي ارتفاع انتاج المخدرات في افغانستان من 200 طن الي 8 الاف طن منذ تواجد قوات الناتو في افغانستان. وقال ان اميركا زادت من انتاج المخدرات في افغانستان لادمان الشباب المسلمين، مؤكدا علي اتحاد الدول الاسلامية والاتكاء علي التعاليم الدينية لاحباط مؤامرات الاعداء.
وعقد ملتقي مكافحة التيارات التكفيرية اليوم بمشاركة 500 عالم من علماء الدين من الشيعة والسنة في جنوب سيستان وبلوجستان .
انتهي** 2344