المحكمة الخاصة بالمتهم الرئیسی لملف شارع باسداران فی اقرب وقت ممكن

طهران / 25 شباط /فبرایر/ ارنا – قال المتحدث باسم السلطة القضائیة حجة الاسلام غلامحسین محسنی ایجئی انه نظرا للجرائم المرتكبة باسلوب داعشی فی شارع باسداران (شمالی العاصمة طهران) ومطالب الشعب من السلطة القضائیة، فإنه سیتم عقد المحكمة الخاصة بالمتهم الرئیسی لهذا الملف فی اقرب وقت ممكن.

وخلال مؤتمره الصحفی الاسبوعی الیوم الاحد، قال حجة الاسلام محسنی ایجئی ان مجموعة من خارقی القانون والطائفیین، الذین یتظاهرون بالدین، ارتكبوا فاجعة فی شارع باسداران وعرضوا امن (تلك) المنطقة الي الخطر ومنعوا الناس من اكتساب قوتهم لفترة ما؛ والاهم من ذلك شنّوا هجوما مباشرا علي القوات الامنیة مما ادي الي استشهاد عدد من منتسبی الشرطة وقوات التعبئة اثر هذه التحركات الشریرة لهؤلاء 'الدواعش'.
وفیما لفت الي ان القانون یلزم توكیل محام للدفاع فی هكذا اتهامات؛ صرح المتحدث باسم السلطة القضائیة ان كل من له تورط فی هذه الجریمة وبای نحو كان ستتم مطاردته قانونیا واحالته الي القضاء؛ مضیفا : ربما لم یتم القبض علي جمیع هؤلاء (المتهمین) بعد.
وفی سیاق متصل، اعلن حجة الاسلام محسنی ایجئی عن وفاة احد المشتبه بهم ضمن هذه الاضطرابات فی المستشفي.
وردا علي سؤال بشان آخر المستجدات حول ملف رئیس الحكومة الاسبق (محمود احمدی نجاد)، اكد انه لم یحدث امر جدید فی هذا الخصوص سوي اضافة اتهامات اخري الي اتهاماته.
واعرب محسنی ایجئی عن اسفه من ان 'شخصا كان قد تقلد منصبا رفیعا فی البلاد لكنه یصرّح بما یخالف الشرع' الیوم.
وردا علي سؤال بشان انتشار التقریر الخاص بـ 'كاووس سید امامی' وجرمه السیاسی علي لسان المتحدث باسم السلطة القضائیة عبر الاذاعة والتلفزیون الایرانی، قال ان هناك مجموعة القی القبض علیهم اثر تهم واضحة وكما اسلفت فی وقت سابق عن الاطر التی یسمح بها او یمنعها القانون؛ (بما یشمل) موضوع استاذ (جامعی) تم اعتقاله باتهام التجسس والذی اقدم علي الانتحار فی السجن.
وفی معرض تعلیقه علي تصریحات صادرة عن النیابة العامة فی طهران بشأن 'وجود 70 جاسوسا خلال شهر سبتمبر الماضی'، قال ان بعض هؤلاء اعتقلوا خلال السنوات الماضیة؛ نافیا علمه بعددهم من انه یبلغ 70 شخصا علي حد قول النیابة العامة؛ وقال ان هناك ممن اعتقل خلال السنوات الفائتة وحكم علیه بالسجن.
وفیما اشار الي اطلاق سراح الكثیر من هؤلاء المتهمین، جدد محسنی ایجئی قوله : لا اعلم بعدد المحكوم علیهم باتهام التجسس فی طهران.
انتهي ** ح ع** 1837