ايران ضمن الدول المتفوقة عالميا في مجال الطب العسكري

طهران / 25 شباط / فبراير/ ارنا – قال رئيس مجلس الرئاسة لهيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية 'العميد ابوالقاسم فروتن'، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية حققت تقدما كبيرا في مجال الطب العسكري خلال فترة الدفاع المقدس (حرب الثماني سنوات المفروضة علي العراق)؛ وايضا في مرحلة ما بعد الحرب بما يضع البلاد علي قائمة البلدان المتفوقة عالميا في مجالي الصحة والعلاج العسكري.

ولفت العميد فروتن في تصريح له اليوم الاحد، الي شحة الامكانات والطاقات العلاجية والصحية التي مرّت بها البلاد ابان الحرب العراقية المفروضة؛ مصرحا، لكن بفضل الجهود والتضحيات العظيمة التي بذلت علي صعيدي الدفاع والعلاج فقد تحققت الانجازات في فترة وجيزة وتم علي اثره معالجة العديد من الاصابات والجرحي لدي المستشفيات الميدانية التي انشئت في جبهات القتال.
ونوه القائد العسكري الايراني بالمستوي المرموق الذي بلغته الجمهورية الاسلامية اليوم في مجال الطب العسكري، لتصبح اليوم ضمن الدول المرجع عالميا في بعض التخصصات العلاجية.
وشدد العميد فروتن علي ان هذه الانجازات الكبري تشير الي العزيمة الوطنية وقدرات البلاد الردعية والتي تحققت بفضل توجيهات قائد الثورة الاسلامية الحكيمة وجهود المسؤولين.
ولفت رئيس مجلس الرئاسة لهيئة الاركان العامة للقوات المسلحة الايرانية، الي ان القوات العسكرية الايرانية ادت مهامها بصورة جيدة خلال الاحداث الاخيرة في مجال استخدام قدراتها علي صعيدي الانقاذ والإغاثة.
وعلي صعيد اخر، اشار العميد فروتن الي الخدمات العلاجية التي قدمتها القوات المسلحة الايرانية الي جبهة المقاومة؛ وقال : لقد نقلنا كافة الخبرات والامكانات المتوفرة لدينا الي العراق وسوريا وبعض المناطق في لبنان لكونها تشكل جزء من العالم الاسلامي وذلك تلبية لدعوة الحكومات في هذه الدول.
انتهي ** ح ع