جامعة الإمام الخميني (قده) الدولية مجالا ملائما لتعزيز علاقات قزوين مع البلدان الأخري

قزوين/25 شباط/فبراير/إرنا- قال أمين قسم أفغانستان بوزارة الخارجية والملحق التجاري السابق للسفارة الإيرانية لدي هذا البلد 'محمد مهدي جوانمرد'، ان جامعة الإمام الخميني (قده) الدولية تعد طاقة كامنة لتعزيز العلاقات الثقافية والتجارية لمدينة قزوين (غربي طهران) مع البلدان الأخري.

وأضاف جوانمرد مساء اليوم الأحد خلال الإجتماع المشترك للملحقين التجاريين لأرمينيا وأفغانستان وتركيا والعراق مع التجار والمصدرين والمدراء الصناعيين بمحافظة قزوين أضاف، 'ان مهمة الملحقين التجاريين الإيرانيين صعبة جدا لأنهم يمتلكون معلومات محددة حول المنتجات والمحاصيل والسوق الخاصة بمحافظة أو بلد ما وفي نفس الوقت عليهم إقامة العلاقات بين الزبائن والمنتجين'.
وأضاف انه لطالما نفتقر الي وجود علاقة وثيقة بين التجار والمنتجين لن يتسني تطوير التجارة للبلاد.
وفي معرض إشارته الي ان وجود جامعة الإمام الخميني (قده) الدولية في طهران يشكل مجالا مناسبا لتعزيز العلاقات الثقافية والتجارية بين مدينة قزوين ودول الجوار مؤكدا ضرورة توظيف الطاقات المتوفرة والطلاب الأجانب لهذه الجامعة في سبيل تعزيز الصادرات والتجارة لهذه المحافظة.
إنتهي**أ م د** 1837