رئيسة جمعية الصداقة بين ايران ومونتينيغرو تدعو الي تعزيز التعاون السياحي بين البلدين

طهران/26شباط/فبراير/ارنا- اعلنت رئيسة جمعية الصداقة البرلمانية بين ايران و مونتينيغرو، ان تنمية صناعة السياحة من شأنها أن تسهم في تعرف الشعبين في ايران و مونتينيغرو علي بعضهما البعض وتحقيق الازدهار الاقتصادي و التجاري بين البلدين.

وخلال لقائها عضو جمعية الصداقة البرلمانية في مونتينيغرو 'ميودراك وكوويتش' اعربت بروانه سلحشوري اليوم الاثنين عن إرتياحها لنمو العلاقات الودية واضافت ان البلدين لديهما طاقات كبيرة في مختلف المجالات السياسية و الاقتصادية والثقافية يمكن توظيفها في اطار توطيد العلاقات الودية.
واكدت علي اهمية توثيق التعاون البرلماني بين ايران و مونتينيغرو في مجال تبادل الخبرات علي مختلف الاصعدة الاجتماعية والثقافية واضافت ان تبادل الخبرات في المجالات المعنية بالمرأة والشباب والعمل، يسهم في معالجة المشاكل الاجتماعية.
من جانبه اعرب 'كوويتش' وهو رئيس لجنة الدستور في البرلمان عن ارتياحه لزيارة طهران واضاف ان الحضارة الايرانية التي تعود جذورها الي الاف السنين وفرت ارضية مناسبة لتعزيز العلاقات السياسية والثقافية والاقتصادية بين ايران ومونتينيغرو.
واعتبر تشكيل مجموعات الصداقة البرلمانية بين البلدين موشرا علي ارادة الطرفين لتعزيز العلاقات بينهما ودعا الي استمرار المحادثات و تبادل الوفود السياسية و البرلمانية بينهما بهدف الارتقاء بمستوي العلاقات.
انتهي**1110**2344