توجيهات سماحة القائد المؤكدة علي الاستقلال الاقتصادي تفرض ضرورة متابعتها

طهران/26 شباط/فبراير- إرنا – قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي في مجلس الشوري الاسلامي، أنّ توجيهات سماحة قائد الثورة الاسلامية المؤكدة علي الاستقلال الاقتصادي تفرض ضرورة الإهتمام بمتابعتها من جانب الأجهزة المختلفة.

وفي حديث له عن تقدير سماحة القائد لمواقف الدكتور محمد جواد ظريف وزير الخارجية الايراني بشأن الملف النووي، إعتبر حسين نقوي حسيني تصريحات سماحته حول الاتفاق النووي بأنّها بيّنت عدم إمكانية الثقة ببعض الدول وكيف أنها قامت بنقض إلتزاماتها مقابل الثقة التي أبديناها نحن منوهاً إلي تأكيد القائد علي ضرورة متابعة سياسة وزير الخارجية الايراني المتسم بالقوة والصلابة مقابل غطرسة وترهات الدول الغربية.
وأضاف المتحدث باسم لجنة الأمن القومي بأنّ سماحة القائد رسم الخطوط العريضة الاستراتيجية لمستقبل النظام وأركانه وحدّد الإطار التي يجب أن تتبناه الأجهزة الحكومية في مواجهة قضاياها ونشاطاتها مع ضرورة التركيزعلي الإستقلال عبر بواباته الداخلية قبل الخارجية، فالرنوّ إلي الخارج في الاقتصاد ليس إلّا حركة إرتجاعية ملفتاً إلي تصريحات سماحة القائد المركِّزة علي نقاط القوة والضعف لدي النظام وما يترصد للثورة والجمهورية الاسلامية من تحديات.
وشدّد حسيني علي ضرورة العناية بالدعائم الاقتصادية المحلية الشعبية لبلوغ الاستقلال الذي يتطلع اليه سماحة القائد ملوحاً إلي أنّ الاقتصاد المقاوم لايعني الإنفصال عن العالم بل هوعبارة عن إرادة وقرارات محلية قائمة علي مصادر داخلية مع الإحتفاظ بالجانب الدولي.
إنتهي** ع ج**2344