ممثلو الإعلام الماليزي يطالبون بالمشاركة الأوسع نطاقاً للأعمال السينمائية الايرانية في بلدهم

كوالالمبور/26 شباط/فبراير- إرنا – طالب ممثلو الإعلام الماليزي خلال إجتماع صحفي تمهيداً لمهرجان الأعمال السينمائية الايرانية الذي سيقام في ماليزيا طالبوا بالمشاركة الأوسع نطاقاً للإنتاج السينمائي الايراني في بلدهم.

واُقيم هذا الإجتماع الصحفي اليوم الاثنين في كوالالمبور بمشاركة ممثلين عن الاعلام الماليزي ونشطاء السينما الماليزية ومنتقدي الأفلام السينمائية تمهيداً للمهرجان الاول للأعمال السينمائية الايرانية الذي سيقام في ثلاث مدن ماليزية من 7 حتي 17 مارس القادم سيتم خلاله عرض ستة أفلام ايرانية بمشاركة وفدين من الفنانين الايرانيين.
وقال علي محمد سابقي الملحق الثقافي الايراني لدي ماليزيا أنّ هذا المهرجان سيقام بهدف توسيع التبادل الثقافي بين البلدين وتعرُّف شعب ماليزيا في جنوب شرق آسيا علي الفن الايراني وعلي السينما الايرانية معتبراً السينما طريقاً للتقارب بين الشعبين خاصة لو أخذنا بعين الإعتبار البني الثقافية المشتركة بين البلدين معتبراً هذا المهرجان تعزيزاً لنشاط السينما الايرانية ومعرباً عن تفاؤله بأن يلقي المهرجان ترحيباً واسعاً من جانب الشعب الماليزي.
وعن طبيعة الافلام الايرانية قال سابقي: إنّ الأفلام السينمائية الايرانية ذات طبيعة خاصة حصرية تستلهم القيم الانسانية والنزعة المعنوية والاُسرية وتوظفها في انتاجها في حين أنّ السينما الغربية والشرقية المتمثلة في الهاليوود والباليوود تفضل توظيف العنف والخلاعة في انتاجاتها.
إنتهي** ع ج** 1837