حزب الله: التواطؤ الرسمي العربي شجّع واشنطن علي المضي بتحديد موعد نقل السفارة الأميركية إلي القدس

بيروت/26 شباط/فبراير/ارنا-أكد حزب الله في بيان ان قرار تحديد موعد نقل السفارة الأميركية إلي القدس في منتصف أيار المقبل يأتي استكمالاً للعدوان الذي بدأه الرئيس الأميركي قبل أشهر، وهو جزء من سياق متواصل لتهويد القدس وتصفية القضية الفلسطينية.

ورأي إن تزامن هذا القرار مع ذكري النكبة هو إمعان في إذلال العرب والمسلمين، يكشف استخفاف الإدارة الأميركية بالأمتين العربية والإسلامية وكل ما يسمي بالمجتمع الدولي.
واعتبر حزب الله ان من المؤكد أن التواطؤ الرسمي العربي شجّع واشنطن علي المضي في هذا القرار العدواني والإسراع بتنفيذه.
حزب الله إذ أدان بشدة هذا القرار، دعا الشعوب العربية والإسلامية والأحرار في العالم إلي القيام بتحركات فاعلة لفضح هذا العدوان والوقوف بوجهه، ورأي أن المقاومة والانتفاضة هما السبيل المجدي لاستعادة الأرض المحتلة وكافة المقدسات.
كما أدان حزب الله واستنكر قيام العدو الإسرائيلي بفرض ضرائب علي دور العبادة المسيحية في مدينة القدس المحتلة في محاولة لإضاعف الوجود المسيحي فيها الأمر الذي دفع القيمين علي كنيسة القيامة لإغلاقها احتجاجاً علي هذه الإجراءات التعسفية.
ورفض حزب الله هذه الخطوة بشدة، مؤكداً أن مدينة القدس هي مدينة لجميع المؤمنين من كافة الديانات السماوية وستبقي كذلك، وعلي الدول والشعوب الحرة والمنظمات الفاعلة التصدي لمحاولات الاحتلال الإسرائيلي المس بمقدسات المسلمين والمسيحيين، والقيام بكل ما من شأنه تثبيتهم في أرضهم والحفاظ علي حقوقهم.
انتهي**2054 ** 2342