بروجردي : عودة الأرهابيين الاوروبيين أكبر هاجس لاوروبا

طهران/ 27 شباط/ فبراير/ ارنا - قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي، ان عودة الارهابيين من الجنسيات الأوروبية الي بلدانهم يشكل أكبر هاجس لاوروبا في الوقت الراهن منوها الي ضرورة البحث عن حل لهذا الموضوع.

وخلال لقائه رئيس لجنة الدستور وعضو مجموعة الصداقة البرلمانية بين مونتينيغرو وايران، اشار علاء الدين بروجردي الي دعم الولايات المتحدة الامريكية للارهاب في المنطقة وقال ان ظاهرة الأرهاب المقيتة تشكل معضلة بشرية في الوقت الحاضر ومكافحتها بحاجة الي عزم وارادة حقيقية من قبل جميع الدول.
وتطرق بروجردي الي مستوي العلاقات بين البلدين، وقال ان علاقات ايران و مونتينيغرو في تقدم علي جميع الاصعدة ولجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري تدعم تطوير العلاقات والتعاون الثنائي خاصة علي الصعيد البرلماني.
وصرح بروجردي ان تنمية العلاقات البرلمانية بين اللجان التخصصية ومجموعات الصداقة البرلمانية في برلماني ايران و مونتينيغرو، يسهم في تعزيز العلاقات والتعاون الثنائي في كافة المجالات بمافيها تطوير صناعة السياحة وتعزيز التبادل الاقتصادي والتجاري.
من جانبه قال رئيس لجنة الدستور وعضو مجموعة الصداقة البرلمانية بين مونتينيغرو وايران، 'ميودراغ وكوفيتش' ان برلمان وحكومة بلاده ترحب بتطوير العلاقات مع ايران في مختلف المجالات ذات الاهتمام المشترك.
وأعتبر ان تعزيز العلاقات بين القطاعات المختلفة في برلماني مونتينيغرو وايران خاصة مجموعات الصداقة البرمانية، يحظي بالاهمية لمعرفة البلدين للبلد الاخر ويمهد امام تمتين العلاقات الاقتصادية والتجارية.
وأعرب وكوفيتش عن قلقه من انتشار الارهاب والتصعيد الأمني وعدم الاستقرار في المنطقة، وقال ان برلمان مونتينيغرو صادق علي قوانين وقائية بمافيها اصدار عقوبات ثقيلة ضد من يتعاون مع الجماعات الارهابية ومنع انضمام رعايا بلاده الي التنظيمات الارهابية وحاليا فان بلاده تتعاون مع الدول الاوروبية الاخري في مجال مكافحة الارهاب.
انتهي** 2344