بعض البلدان لا تتعاون فی مكافحة مافیا المخدرات

اسلام اباد - 27شباط/فبرایر/إرنا- قال رئیس شرطة مكافحة المخدرات الإیرانی فی معرض شرحه لإجراءات إیران فی مكافحة المخدرات 'ان بعض الحكومات والبلدان لا تتعاون فی مكافحة مافیا تهریب المخدرات'.

وفی تتمة زیارته الي باكستان، قال العمید 'محمد مسعود زاهدیان'، خلال كلمة ألقاها أمام حشد من ضباط الإرتباط لقوات الأمن الداخلی لبعض الدول المقیمین فی إسلام آباد، انه 'علي الرغم من الإجراءات واسعة النطاق للشرطة ضد منتجی ومهربی المخدرات إزداد إنتاج المخدرات من 185 طنا فی العام 2001 فی أفغانستان لیصل الي 9 آلاف طن حالیا'.
وأضاف العمید زاهدیان، ان إنتاج المخدرات فی المحافظات المركزیة الأفغانیة یظهر نموا بنسبة 267 بالمئة.
وأشار الي ان نسبة انعدام الأمن قد إزدادت بالتناغم مع إزدیاد إنتاج المخدرات فی أفغانستان قائلا، 'بما ان مكافحة المخدرات موضوع عالمی ودولی فیجب أن یأتی التعاون والتعامل بهذا الشأن فی الأبعاد الدولیة'.
وفی معرض تطرقه لإجراءات إیران الصارمة فی مكافحة المخدرات قال، ان الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة قدمت فی هذا المضمار ثلاثة آلاف و700 شهید و12 ألف معاق وبالإضافة الي توفیر الأمن لبلدنا حاولنا توفیر الأمن للبلدان الأخري فی العالم.
وصرح هذا المسؤول، فی جانب آخر من حدیثه فی هذا الإجتماع، ان مساعدات المجتمع الدولی فی هذا المجال كانت ضئیلة ومحدودة جدا ولم تكن عملیة للشرطة الإیرانیة.
كما أكد العمید زاهدیان علي التعاون الإستخباراتی لشرطة بعض الدول بما فیها تركیا وبلغاریا وهولندا وإیطالیا وألمانیا للكشف عن شحن المخدرات وحجزها علي الطرق الدولیة.
كما سیلتقی زاهدیان خلال هذه الزیارة برئیس قوات مكافحة المخدرات الباكستانیة اللواء 'مسرت نواز ملك'.
یذكر، ان هذه الزیارة جاءت تتمة للإجتماع الثنائی لرؤساء شرطة مكافحة المخدرات الإیرانیة والباكستانیة الذی عقد فی طهران ابرمت خلاله إتفاقیة ثنائیة بین البلدین.
إنتهی**أ م د** 1837