الرئيس البلغاري: تعزيز العلاقات الاقتصادية مع ايران يأتي ضمن اولويات بلغاريا

طهران/28شباط/فبراير/ارنا- قال الرئيس البلغاري 'رومن رادف روز' خلال لقائه اليوم الاربعاء وزير الخارجية محمد جواد ظريف، إن تعزيز العلاقات الاقتصادية مع ايران يأتي ضمن اولويات بلاده داعيا إلي ازالة العقبات التي تعترض تعزيز التعاون التجاري و فتح المجال امام التعاون في مجال الترانزيت.

وأعرب عن إرتياحه لزيارة ظريف لبلغاريا واكد ان بلاده تولي إهتماما كبيرا للعلاقات مع ايران كونها بلدا مهما في منطقة الشرق الاوسط و تعمل علي ارساء الامن و الاستقرار فيها.
وفيما دعا الي ازالة العقبات التي تعترض التعاون مع ايران في مجال الترانزيت اكد ان إنشاء ممر من البحر الاسود الي الخليج الفارسي يأتي ضمن البرامج المخطط لها في هذا المجال.
ودعا إلي تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات الثقافية وكذلك التواصل الشعبي سيما في المجال السياحي.
من جانبه أبلغ ظريف تحيات الرئيس الروحاني الحارة للرئيس البلغاري وقدم دعوة له لزيارة ايران.
وأضاف إن ايران تنظر الي بلغاريا كدولة تقوم بدور مهم في مجال الترانزيت و النقل.
وأعرب عن ارتياحه لتبادل 21 وفدا بين البلدين في العام الماضي متمنيا ازدهار العلاقات الاقتصادية الثنائية وذلك من خلال إزالة العقبات التي تعرقل التعاون المصرفي.
وفيما اشار الي دعم بلغاريا لخطة العمل المشترك الشاملة (الاتفاق النووي) واصفا الاتفاق بانه انجاز دبلوماسي لعبت اوروبا في تحقيقه دورا كبيرا.
وتابع قائلا إن عشرة تقارير اصدرتها الوكالة الدولية للطاقة الذرية بينت ان ايران التزمت بتعهداتها تجاه الاتفاق بشكل كامل فيما امريكا لاتزال تنتهكه.
ونوه ظريف الي دور ايران البناء في مكافحة الارهاب و التطرف في المنطقة بينما هناك دول في المنطقة تقدم الدعم للجماعات الارهابية.
انتهي**1110** 1837