عمليات البحث ستستانف في منطقة تحطم طائرة الركاب الايرانية غد الخميس

ياسوج/28شباط/فبراير- ارنا -قال مساعد محافظ كهكيلويه وبويراحمد في شوون الاعمار نائب رئيس لجنة اداره الازمات في هذه المحافظه (جنوب غرب) عزيز فيلي ان عمليات البحث للعثور علي جثمان الضحايا والصندوق الاسود لطائرة الركاب الايرانية التي تحطمت في محافظة اصفهان موخرا ستستانف غدا الخميس بعد الوفقة التي حدثت لمدة يومين بسبب سوء الاحوال الجوية.

وقال عزيز فيلي اليوم الاربعاء في حديث مع مراسل ارنا ان عمليات البحث الجوي والبري ستستانف يوم غد الخميس من خلال حشد كافة الطاقات الموجودة من ناحية الكوادر التنفيدية وعناصر الاغاثة والانقاذ.
واضاف ان فرق الاغاثة والانقاذ ارسلت الي منطقة سقوط الطائرة في المرتفعات خلال اليومين الماضيين بالرغم من الاجواء البارده والعواصف الثلجية وهبوب الرياح الشديدة التي تسود المنطقة.
وصرح ان عناصر الاغاثة والانقاذ تمكنوا خلال مرحلتين من العثور علي اشلاء بعض الضحايا الاخرين وتسليمها الي الطب العدلي.
يذكر ان طائرة 'أي تي آر 72' كانت تقل 66 شخصا (60 راكبا و 6 افراد الطاقم) في رحلة لها صباح الاحد من الاسبوع الماضي من طهران الي مدينة ياسوج مركز محافظة كهكيلوية وبوير احمد قد اختفت عن صفحة الرادار بعد 55 دقيقة من اقلاعها حيث سقطت في منطقة بادنا الجبلية الشاهقة الواقعة في الحدود الادارية بين محافظتي اصفهان (وسط) وكهكيلوية وبوير احمد (جنوب غرب).
وصباح يوم الثلاثاء من الاسبوع الماضي تم العثور من قبل مروحيات الحرس الثوري علي حطام الطائرة بعد 48 ساعة من البحث من قبل فرق الاغاثة والانقاذ، حيث تم جمع عدد من الجثث المتناثرة في ظروف جوية صعبة جدا نظرا لوعورة المنطقة الجبلية التي سقطت فيها الطائرة والبالغة ارتفاعها اكثر من 4 آلاف متر والبرودة القارسة التي تتراوح ما بين 20 الي 40 درجة تحت الصفر والثلوج البالغ ارتفاعها ما بين متر الي مترين.
وصباح يوم الثلاثاء تم العثور من قبل مروحيات الحرس الثوري علي حطام الطائرة بعد 48 ساعة من البحث من قبل فرق الاغاثة والانقاذ، حيث تم جمع عدد من الجثث المتناثرة في ظروف جوية صعبة جدا نظرا لوعورة المنطقة الجبلية التي سقطت فيها الطائرة والبالغة ارتفاعها اكثر من 4 آلاف متر والبرودة القارسة التي تتراوح ما بين 20 الي 40 تحت الصفر والثلوج البالغ ارتفاعها ما بين متر الي مترين.
انتهي**2018 ** 1837