ايران تسعي للحفاظ علي العلاقات السلمية الدولية عبر الاتفاق النووي

طهران / 28 شباط/فبراير/ارنا – قال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي 'عليرضا رحيمي'، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تحمل رؤية ستراتيجية وقانونية ازاء الاتفاق النووي وتسعي عبر هذا الاتفاق للحفاظ علي العلاقات السليمة الدولية.

وفي تصريح لمراسل 'ارنا' اليوم الاربعاء، اذ اكد ضرورة انتفاع الجميع من الاتفاق النووي، قال العضو في اللجنة النيابية للامن القومي والسياسة الخارجية، انه ينبغي للجمهورية الاسلامية الايرانية ايضا ان تستفيد من المصالح الاقتصادية الناجمة عن هذا الاتفاق.
وتابع القول، ان العراقيل المالية والمصرفية والفنية والتقنية التي تثيرها امريكا، تتعارض وتعهدات الاتفاق النووي؛ مضيفا ان تعهدات الولايات المتحدة في اطار الاتفاق النووي تاتي علي غرار (تعهدات) باقي اعضاء السداسية الدولية ولا يمكن لهذا البلد ان يتنصل عن تعهداته دون قبول المسؤولية تجاه ذلك.
ولفت رحيمي الي ان الامريكان ولاسيما عقب مجيئ ترامب الي السلطة يسعون لتنفيذ مخطط الـ 'ايرانوفوبيا' بمختلف الذرائع؛ 'ومن هذا المنطق فهم يطرحون المزاعم الصاروخية وارسال ايران السلاح الي اليمن'.
واشار البرلماني الايراني الي صفقات السلاح المبرمة بين السعودية وامريكا، مؤكدا انها تصب في مخطط تعزيز مشروع الـ'ايرانوفوبيا' داخل منطقة الشرق الاوسط؛ مضيفا : لو كان الامركيان صادقين في ما يدعونه بشأن مكافحة الارهاب لكانوا قد اظهروا ذلك علي ارض الواقع، بدل ان يلجأوا الي 'سياسة شراء الوقت' لصحالح الارهابيين في سوريا.
انتهي ** ح ع