ظریف : الدعم السیاسی الاوروبی للاتفاق النووی لیس كافیا

طهران / 20 ایار / مایو / ارنا – اكد وزیر الخارجیة محمد جواد ظریف انه مع انسحاب امریكا من الاتفاق النووی ازدادت توقعات الرای العام العالمی من الاتحاد الاوروبی فی سیاق الحفاظ علي انجازات هذا الاتفاق؛ مضیفا انه نظرا للظروف الراهنة فإن دعم اوروبا السیاسی للاتفاق النووی لیس كافیا.

وفی لقائه، الیوم الاحد مفوض الاتحاد الاوروبی للطاقة ' میجیل آریاس كانیتی' والوفد المرافق له، قال ظریف انه ینبغی علي الاتحاد الاوروبی اتخاذ مزید من الخطوات العملیة لمواصلة تعاونه الاقتصادی مع ایران وان یعمد الي زیادة حجم استثماراته فی البلاد.
وتابع قائلا، ان تعهد الاتحاد الاوروبی علي تنفیذ الاتفاق النووی لا یتناغم والقرارات المحتملة من جانب الشركات الاوروبیة الكبري بعدم التعاون مع الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.
الي ذلك، قال میجل اریاس كانیتی، ان اهمیة التماسك بین الدول الاوروبیة تضاعفت من اجل الحفاظ علي انجازات الاتفاق النووی؛ مضیفا ان الارادة السیاسیة لدي الاتحاد الاوروبی ترتكز علي تنفیذ الاتفاق النووی ومواصلة التعاون بین الشركات الاوروبیة مع ایران.
وتابع مفوض الطاقة لدي الاتحاد الاوروبی قائلا، ان انسحاب اوروبا من الاتفاق النووی عرّض اوروبا الي بعض المعضلات لكن رسالة الاتحاد تكمن فی استمرار التعاون مع ایران لحمایة الاتفاق النووی.
انتهي ** ح ع