السيد الصدر يلتقي النجيفي ووفدا كرديا، ويؤكد علي ضرورة تشكيل حكومة وطنية

بغداد/23 ايار/مايو/ارنا- شدد كل من زعيم التيار الصدري وتحالف سائرون الانتخابي السيد مقتدي الصدر، ورئيس تحالف القرار العراقي اسامة النجيفي علي ضرورة تشكيل حكومة وطنية ابوية تستوعب الجميع، وتسير بمنهج وطني خالص بعيدا عن النظرات الفئوية الضيقة.

وذكر بيان صادر عن المكتب الخاص لزعيم التيار الصدري، انه 'ضمن العديد من اللقاءات والمشاورات السياسية لتكوين رؤية واضحة المعالم لتشكيل حكومة وطنية أبويّة استقبل سماحة حجة الإسلام القائد السيد مقتدي الصدر، الدكتور أسامة النجيفي نائب رئيس الجمهورية ورئيس تحالف القرار العراقي بمقر إقامته في العاصمة بغداد، الثلاثاء'.
وبحسب البيان 'اكد السيد الصدر خلال اللقاء علي رؤيته للمرحلة المقبلة، والتي يجب أن تسير بمنهج وطني خالص وبعيداً عن النظرات الضيقة والفئوية، والنزول عند تطلعات المواطنين في العيش بسلام وأمان، وتوفير كافة الخدمات لهم وإبعاد شبح الطائفية'.
ونقل البيان عن النجيفي 'تهانيه للسيد الصدر علي فوز تحالف سائرون الوطني في الانتخابات البرلمانية وحصوله علي المرتبة الأولي'.
وفي ذات السياق، اشار مكتب الصدر، الي ان زعيم التيار الصدري استقبل امس الثلاثاء ايضا، وفدا من الحزب الديمقراطي الكردستاني، برئاسة سكرتير المكتب السياسي للحزب فاضل ميراني، وعضوية كل من خسرو گوران وبنگين ريكاني وشوان محمد طه وأوميد صباح، وتباحث السيد الصدر مع الوفد الكردي في مجمل الاوضاع السياسية، حيث شدد خلال اللقاء علي 'وحدة الموقف الكردي إزاء الأحداث والتطورات، وعلي ضرورة أن تتجه الحكومة في المرحلة القادمة الي حل جميع المشاكل العالقة مع الأخوة الكرد والعمل بأبويّة مع جميع مكونات الشعب العراقي'.
ويذكر ان زعيم التيار الصدري التقي خلال اليومين الماضيين في مقر اقامته بالعاصمة بغداد، عددا من كبار الشخصيات والزعامات السياسية، من بينهم رئيس الوزراء ورئيس تحالف النصر حيدر العبادي، والامين العام لمنظمة بدر ورئيس تحالف الفتح هادي العامري، ونائب رئيس الجمهورية ورئيس ائتلاف الوطنية اياد علاوي، ورئيس تيار الحكمة الوطني السيد عمار الحكيم، وتاتي هذه اللقاءات ضمن اطار الجهود الحثيثة التي تبذلها التحالفات والاحزاب السياسية العراقية الفائزة في الانتخابات لتشكيل الكتلة الاكبر تحت قبة البرلمان لاختيار الحكومة الجديدة لادارة البلاد.
انتهي **ع ص**س.ر