إعلان الحداد العام في بلدة الدراز البحرينية وفاء لشهداء “ساحة الفداء”

طهران/23ايار/مايو/ارنا- أُعلن في البحرين “الحداد العام” بمناسبة الذكري السنوية الأولي للهجوم الدموي علي اعتصام الدراز في ٢٣ مايو من العام الماضي.

وافاد موقع البحرين اليوم، ان حركة شباب الدراز – من القوي الثورية المحلية – دعت للمشاركة في أجواء الحداد العام بدءا من صباح اليوم الأربعاء ٢٣ مايو ٢٠١٨ وحتي الساعة السابعة من مساء اليوم نفسه، فيما يجري الاستعداد لفعالية الزحف نحو منزل آية الله الشيخ عيسي قاسم المحاصَر في تمام الساعة التاسعة من مساء الأربعاء.
وشهدت بلدة الدراز خلال يومي الاثنين والثلاثاء فعاليات احتجاجية غاضبة تخليدا لأرواح الشهداء الخمسة الذين قُتلوا خلال الهجوم علي الاعتصام العام الماضي، ووفاء للشيخ قاسم الذي يخضع للإقامة الجبرية في منزله بالبلدة منذ عام كامل.
ورغم الانتشار العسكري وعمليات القمع؛ إلا أن أهالي البلدة شاركوا بفعالية في البرنامج الاحتجاجي الذي أُعلن بهذه المناسبة، وأكدوا الاستمرار في المشاركة ببقية الفعاليات المرتقبة الإربعاء.
وفي السياق، شهدت مناطق وبلدات أخري في البحرين تظاهرات واحتجاجات مشابهة، حيث خرج المواطنون في العاصمة المنامة في تظاهرة غاضبة رفعت صور الشيخ قاسم وشعارات ثورية أكدت علي استمرار الثورة والتمسك بأهدافها الأصيلة.
ونظم الأهالي في بلدات أبوصيبع، الديه، السنابس، كرباباد، أبو قوة، السهلة الجنوبية، المعامير، سترة، نويدرات، الدير وغيرها، تظاهرات واحتجاجات حملت شعار “الفداء” و”ملحمة الفداء” حيّي المشاركون فيها ذكري شهداء الاعتصام في “ساحة الفداء” بالدراز، وشددت هتافات المتظاهرين علي التمسك بحق القصاص من القتلة، كما عبرت عن ثبات الموقف الشعبي الداعم للشيخ قاسم والاستعداد للدفاع عنه “حتي الموت”.
وحرص المتظاهرون علي تسجيل مواقف الغضب إزاء جريمة اختطاف مواطنتين من بلدة نويدرات مع استمرار انقطاع المعلومات عنهما منذ اعتقالهما في أول أيام شهر رمضان.
إنتهي**1110** 1837