الاشخاص الذین استلموا مناصبهم حدیثا یملون علي الشعب الإیرانی ما یفعل او لایفعل

طهران/ 23 أیار/ مایو/ ارنا- قال رئیس هیئة الأركان العامة للقوات المسلحة: یواجه الشعب الإیرانی الیوم اختبارا عظیما، أمریكا الناكثة للعهد والمجرمة، یملی مسؤولیها الذین استلموا مناصبهم حدیثا علي الشعب الإیرانی ما یفعل او لایفعل.

وفی الجلسة العلنیة لمجلس الشوري الاسلامی الیوم الاربعاء وبمناسبة الذكري السنویة لتحریر خرمشهر، قال اللواء محمد حسین باقری: إن أمیركا العدو الناكث للعهد والجائر والمجرم والمنعزل والمستاء، بقیادته الناكثة للعهد والفاسدة واجیره الصهاینة والمنافقین، هذا العدو ورغم انه لا یملك الشجاعة للدخول فی الساحة العسكریة وجهاً لوجه، لكنه یحاول الضغط علي الشعب الإیرانی علي الصعیدین الاقتصادی والنفسی.
وأضاف رئیس هیئة الأركان للقوات المسلحة، إن التواجد الاستشاری الایرانی فی بلد فإنه بدعوة ذلك البلد وحكومته القانونیة، ایران لیست فی حالة حرب مع أی شخص، ولكن الظروف باتت تختلف أیضًا.
وتابع: إذا كان أعداء هذه الأمة فی یوم من الأیام یقفون فی قمة القدرة، وكل القوي العظمي كانت متحدة ضد الشعب الإیرانی، وإذا لم یكن الشعب الإیرانی فی بدایة الثورة یمتلك القدرة والمعدات الضروریة، فإنه الیوم فی ذروة قوته.
وتسائل اللواء باقری: العدو الذی هزم فی جمیع الأوقات فی مسألة دفع الأنشطة العسكریة فی مضیق هرمز والخلیج الفارسی، تشكیل وتعزیز داعش فی سوریا والعراق ، ومواجهة حزب الله ومحور المقاومة، و فی الیمن وباقی المجالات الأخري، كیف یرید أن یواجه الشعب الإیرانی؟
وقال: من الجید أن نقارن الناكثین للعهد الیوم مع صدام حسین الذی خرق معاهدة عام 1975 وما هو المصیر الذی آل الیه الیوم، والقول بأن مستقبل مثل هؤلاء الاشخاص سیكون مثل صدام .
وقال اللواء باقری: من المؤكد أن التوجه الذی یساعد الشعب الإیرانی علي اجتیاز هذ المنعطف، الاتكاء علي القوة الداخلیة والشباب الإیرانی والاعتماد علي القوة الإلهیة ، إلي جانب الاستفادة من الأصدقاء والشركاء والعناصر الموجودة علي الساحة الدولیة الرافضة لقیادة أمیركا المطلقة، ولكن بالاعتماد علي قوة الداخل والنظر فی الداخل، یمكننا اجتیاز هذه الأحداث بسهولة.
وصرح: بصفتی ممثلاً للقوات المسلحة أعلن أمام نواب الشعب الإیرانی، أن القوات المسلحة الیوم ، فی ذروة قوتها الدفاعیة والجهوزیة والعسكریة والقتالیة من أجل الدفاع، و لانأخذ الرخصة أو الابتسامة من أی قوة لتطویر وتعزیز قدراتنا الدفاعیة، واننا علي أهبة الأستعداد للدفاع عن الشعب الإیرانی و حدود البلاد والدفاع عن المصالح الوطنیة لإیران.
وقال: إن شاء الله سوف تمر هذه المرحلة وتسجل عملیة 'بیت المقدس' اخري للشعب الایرانی ( العملیات التی جرت لتحریر مدینة خرمشهر 1982) .
وبخصوص ملامح عملیات بیت المقدس قال اللواء باقری : یجب اعتبار هذه العملیات علي مستوي أهم العملیات العسكریة وأكثرها نجاحا فی العالم ، سواء من حیث جمع المعلومات من خلال نفوذ فرق الاستخبارات حتي عمق 25 كیلومترًا فی خطوط العدو وأبعاد أخري، او بالتخطیط الحكیم جدًا للعملیة، بكسر نقاط ضعف العدو فی كارون وتجاوز نقاط قوته خلف الكرخه وشمال خرمشهر واستعادة المحور المركزی فی منطقة كوشك ، مما أدي إلي انسحاب وحدتین مدرعتین كبیرتین من الكرخه .
انتهي** 2344