سماحة القائد يقدم التعازي بمناسبة وفاة حجة الاسلام حسني

طهران/ 23أيار/مايو/ إرنا – أصدر سماحة القائد المعظم للثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي اليوم الاربعاء بياناً نعي فيه وفاة رجل الدين المضحي والمجاهد حجة الاسلام والمسلمين الحاج الشيخ غلام رضا حسني إمام جمعة مدينة ارومية السابق( شمال غرب ) .

وجاء في البيان نقلاً عن الموقع الاعلامي لمكتب سماحة القائد ما يلي:
بسم الله الرحمن الرحيم
اُقدّم التعازي بمناسبة وفاة رجل الدين الشجاع والمضحي والمجاهد حجة الاسلام والمسلمين الحاج الشيخ غلام رضا حسني رحمة الله عليه الي اسرته المحترمة ومحبيه والي جميع رجال الدين المكرمين وعامة فئات الشعب الثوري في مدينة ارومية ومحافظة آذربايجان الغربية.
إنّ الجهاد المتواصل والمتعدد الجوانب الذي تبناه هذا المرحوم طيلة حياته سواء في المعاقل العسكرية أو خلال توليه منصب إمام جمعة مدينة ارومية أو ايام مقارعته المهاجمين البعثيين أيام الدفاع المقدس وسواء في نشاطاته الذي مارسها ضد العناصر المحلية المناهضة للثورة هي جميعاً أوراق خالدة لن تتكرّر، خطّها هذا المجاهد الثوري المناضل في سجل حياته.
سائلاً الله تعالي لهذا الفقيد الرحمة والغفران وعلو الدرجات.
سيد علي الخامنئي
يذكر بأنّ المرحوم حجة الاسلام حسني توفي ليلة الاثنين21 أيار /مايو عن عمر ناهز ال91 سنة في مستشفي الإمام الرضا عليه السلام في مدينة ارومية كان قبلها قد تولي منصب ممثل الولي الفقيه في محافظة آذربايجان الغربية (شمال غرب ايران) وإمام جمعة مدينة ارومية وسبق ذلك تمثيله لأهالي هذه المدينة في اولي دورة لمجلس الشوري الاسلامي.
إنتهي** ع ج** 1837