٢٣‏/٠٥‏/٢٠١٨ ١٢:٤٢ م
رمز الخبر: 82923797
٠ Persons
ظریف : كلمة بومبیو كانت بعیدة عن الأدب والمنطق

طهران/ 23 أیار/ مایو/ ارنا - وصف وزیر الخارجیة الإیرانی، كلمة نظیره الأمیركی بـ ' العبثیة وبعیدة عن الأدب والمنطق' قائلا إنها لا تستحق الرد.

وفی تصریح للصحفیین أدلي به فی ختام اجتماع مجلس الوزراء، أشار ظریف الیوم الاربعاء الي تصریحات وزیر الخارجیة الأمریكی وقال : فقط یجب ان أكرر أن السید بومبیو وغیره من المسؤولین فی الحكومة الأمریكیة الحالیة، لیسوا فقط أسري أوهامهم وتصوراتهم الخاطئة، بل أسري الماضی والأسوء أن الدبلوماسیة الأمیركیة الزائفة تعید ارتكاب أخطاء الماضی، فهی حبیسة الأوهام والسیاسات الفاشلة التی تملیها علیها مجموعات فاسدة ومفضوحة أمام الرأی العام العالمی.
وأكد وزیر الخارجیة ان هذا یعكس إفلاس السیاسة الخارجیة الأمریكیة ، التی أصبحت سیاسة مستأجرة.
وقال ظریف، إن تصریحات بومبیو مخالفة للواقع وتقوم علي سیاسات بالیة فاشلة، لم یكن أی من كلامه جدیدا، الفرق كان فی التحدث بأكثر وقاحة.
واضاف : إنهم لم ینجحوا فی الماضی فی خلق الهوة بین الشعب الإیرانی والتشكیك فی سیاساته. نعم ، لقد كان للعقوبات أثر اقتصادی، لكن الولایات المتحدة لم تكن قادرة علي تحقیق أهدافها. إنهم یعتقدون أنه فی عالم یستنكر سیاساتهم، یمكنهم تطبیق العقوبات نفسها أقل أو أكثر ضد إیران.
وصرح : انني واثق من ان الشعب الایراني سیقف بقوة ضدهم. هذه الكلمات هی شعارات جوفاء. وبینما یزعمون أنهم یدعمون الشعب الإیرانی، فإنهم حتي یضللون أسم الخلیج الفارسی أو یحرمون الشعب الإیرانی من زیارة عائلاتهم فی الولایات المتحدة ولن یمنحوهم التأشیرة.
وأضاف: كلام هؤلاء الناس لیس له جاذبیة أو مقبولیة لدي الشعب الإیرانی علي الإطلاق، بل إنهم یحققون وحدة الشعب الإیرانی وتضامنه امام التصریحات السیئة للغایة التی یطلقوها ضد شعب إیران العظیم والمسؤولین المنتخبین فی البلاد.
وتابع : هناك نقطة أخري فی هذا الصدد وهی أنه أمیركا استطاعت فی وقت ما وبهذه الاكاذیب خلق إجماع فی العالم ضد إیران، لكن الحقائق أصبحت واضحة الآن، والإجماع بات الآن ضد هذه التصریحات الأمریكیة.
وقال وزیر الخارجیة، بعد اجتماعاتی فی الصین وروسیا وبروكسل الأسبوع الماضی، بدأ زملائی محادثات مع أعضاء الاتحاد الأوروبی أمس. لدینا أیضا محادثات مكثفة للغایة مع الأصدقاء الروس والصینیین علي مستوي الخبراء لمزید من التخطیط.
وتابع: لدینا اجتماع اللجنة المشتركة یوم الجمعة. لقد انسحب الأمیركیون من الاتفاق النووی، لذا فهم لیسوا عضو مشترك ولا یستطیعون وضع العراقیل فی اللجنة المشتركة كما كان من قبل. سیعقد اجتماع اللجنة المشتركة یوم الجمعة بدون أمیركا لمراجعة كیفیة وفاء الأعضاء المتبقین بالتزاماتهم.
وشدد ظریف: نحن نتحدث فقط عن الاتفاق النووی، لیس لدینا مطالب أكثر من الاتفاق النووی ولا خارج الاتفاق، ای ان الاجتماعات ستعقد حول الاتفاق النووی. بطبیعة الحال فان مطالبنا هی التی ضمنها الاتفاق النووی. بطبیعة الحال، فإن الإنجازات السیاسیة والأمنیة والقانونیة تعززت بانسحاب أمیركا، اما المكاسب الاقتصادیة التی تضررت بالانسحاب الامریكی ینبغی تأمینها من قبل اعضاء الاتفاق النووی الاخرین.
وصرح وزیر الخارجیة : لدینا أیضًا خططًا مهمة فی هذا المجال، هناك محادثات جیدة حول هذه المسألة ، لكن ما زال من السابق لأوانه معرفة ما إذا كان بإمكان الأعضاء الآخرین توفیر الضمانات اللازمة للجمهوریة الإسلامیة، أو ما إذا كنا بالطرق التی یمكننا بها، جعل هذه الضمانات أكثر تحدیدًا. سنري هذه فی الأیام القادمة وفی الأسابیع القلیلة القادمة.
انتهي** 2344