الخارجية الايرانية: أميركا لا تعير أهمية للإلتزامات الدولية

طهران/23 أيار/مايو/إرنا- أكدت وزارة الخارجية الإيرانية خلال بيان أصدرته ردا علي إدراج اسم محافظ المصرف المركزي الإيراني علي قائمة الحظر، اكدت ان 'أداء حكومة الولايات المتحدة يظهر بأن هذه الحكومة لا تعير أية أهمية للإلتزاماتها الدولية'.

وجاء في جانب من بيان وزارة الخارجية الذي أصدرته اليوم الأربعاء، ان إدراج اسم محافظ المصرف المركزي وأحد مدراءه علي قائمة الحظر من قبل وزارة الخزانة الأميركية والذي تم خلال الأسبوع الماضي، يدل علي التجاهل السافر لهذه الدولة للقواعد والمعايير المقبولة دوليا، بما في ذلك حصانة المصارف المركزية.
وأشار البيان إلي أن دور المصارف المركزية في تحديد وتطبيق السياسات النقدية وإرساء الاستقرار المالي الداخلي والدولي يبدو جليا للجميع ومن هذا المنطلق، فإن الحظر والقيود المفروضة علي مسؤولي المصرف المركزي، يشكل خرقا للتعهدات الدولية والمعاهدات والأعراف الدولية بشأن الحفاظ علي الاستقرار النقدي الدولي.
واكد البيان علي أن أداء حكومة الولايات المتحدة يظهر أن هذه الحكومة لا تعير أية أهمية لإلتزاماتها الدولية، وتركت إنطباعا عن نفسها في ذاكرة المراقبين الدوليين كحكومة ناكثة للعهود وغير مبالية بالإلتزامات الدولية.
كما دانت بشدة الخارجية الإيرانية في هذا البيان، هذا العمل غير المألوف والمناهض للقانون الدولي للولايات المتحدة، مصرحا أن حكومة الجمهورية الإسلامية الإيرانية والمصرف المركزي لهما الحق في اللجوء إلي جميع الآليات والحلول القانونية والسياسية الدولية لمواجهة هذا الإجراء من جانب وزارة الخزانة الأمريكية وتعتقد أن استمرار مثل هذه التصرفات الأحادية والمدمرة للولايات المتحدة من الممكن أن تكون له عواقب سلبية علي العلاقات الدولية في المجال المالي.
إنتهي ** أ م د** 1837