السفير الإيراني: إيران لم تشارك في أية عمليات عسكرية جنوبي سوريا

دمشق/23 أيار/مايو/إرنا- أكد السفير الإيراني لدي الأردن 'مجتبي فردوسي بور'، ان الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تشارك ولم تؤد أي دور في أية عمليات عسكرية جنوبي سوريا (علي منطقة الحدود المشتركة مع الأردن) وانها لا تتواجد أساسا في هذه المنطقة.

وخلال حوار حصري له مع صحيفة 'الغد' الأردنية، نفي فردوسي بور اليوم الأربعاء، تواجد المستشارين الإيرانيين جنوبي سوريا أو الي جانب الحدود مع الأردن مؤكدا، 'اننا لم نشارك في معركة الغوطة وتطهير منطقة دمشق من الجماعات المسلحة وان هاتين العمليتين تم إجراؤها علي يد الجيش السوري وبدعم من روسيا'.
وفي هذا الصدد، شدد فردوسي بور علي حق الحكومة السورية في استعادة السيادة الوطنية في جميع أنحاء أراضيها.
وفيما أشار الي المواقف السياسية المشتركة للبلدين الإسلاميين والشقيقين إيران والأردن في الكثير من القضايا الإقليمية والدولية قال، 'لقد شاركت طهران وعمان، في مسار محادثات أستانا والإجتماعات الأخري المعنية بسوريا وان البلدين لديهما الي حد كبير وجهات نظر مماثلة بشأن الأزمة السورية، فعلي سبيل المثال، ناشد كلاهما بالتسوية السياسية لأزمة هذا البلد منذ اليوم الأول'.
وأكد السفير الإيراني في ختام الحوار، 'ان إيران وبناء علي طلب من الحكومة السورية، دخلت الي الساحة لدعم الجيش السوري في محاربة الإرهاب وعودة الإستقرار الي هذا البلد ولن تبقي في سوريا بعد إنجاز هذه المهمة وسنغادر هذا البلد متي ما طلبت منا الحكومة السورية'.
إنتهي** أ م د**س.ر