وزير الدفاع: لن نتوقف لحظة واحدة في مجال الإرتقاء بالمستوي الدفاعي والعسكري للبلاد

طهران / 23 ايار / مايو / ارنا – قال وزير الدفاع وإسناد القوات المسلحة العميد أمير حاتمي إنه بعيداً عن الجدل السياسي الذي يثيره الغرب وتركيزاً علي إستراتيجية تعزيز مستوي الإمكانيات الدفاعية فإننا لن نتوقف لحظة واحدة في مجال الإرتقاء بالمستوي الدفاعي والعسكري للبلاد.

وفي كلمة له اليوم الأربعاء بحضور كادر التصنيع الحربي بمناسبة (24 أيار) ذكري تحرير خرمشهر إبان الحرب العراقية المفروضة علي إيران (1980-1988) اعتبر العميد حاتمي إن 8 أعوام من الحرب علمتنا أن نعتمد علي قدراتنا الذاتية مؤكداً إن الأعداء ليس لم يقدموا أي دعم لإيران أثناء الحرب المفروضة فحسب بل سعوا من خلال ايجاد العقبات المختلفة إلي إلحاق الهزيمة بإيران.
وأكد إن وحدة وتضامن فئات الشعب الإيراني والقوات المسلحة ستفشل المؤامرات والدسائس والخطط الشيطانية لنظام الهيمنة والصهيونية والحاقدين في الداخل معتبراً إن تحرير خرمشهر أخل بالمعادلات والخطط التي وضعتها القوي الشرقية والغربية والداعمين الإقليميين للنظام البعثي العراقي.
وأشار إلي أن القوات المسلحة وكادر التصنيع الحربي وإنطلاقاً من توجيهات قائد الثورة الإسلامية ودعم الحكومة الحالية حققوا إنجازات كبيرة في مجال تطوير القدرات الدفاعية مشيراً إلي إنه وفي الوقت الذي يطلق فيه قادة نظام الهيمنة والأنظمة المعادية للثورة تصريحات تافهة فإن الصناعات الدفاعية للبلاد لم تتوقف للحظة واحدة في مجال الإرتقاء بالمستوي الدفاعي والعسكري للبلاد.
وأشار إلي تصريحات وتدخلات الأعداء في الشؤون الدفاعية الإيرانية وقال: كما أعلنا أكثر من مرة فإن قوتنا الدفاعية والصاروخية هي في مقدمة عناصر الردع الأساسية للبلاد وسوف نبذل المزيد من الجهد من أجل تعزيز هذه القوة وفقاً لخطط محددة.
وقال: إن علي الأعداء أن يعلموا إنه وكلما ازداد الحظر وحجم الضغوط وتسميم الأجواء ضدنا كلما أصبحنا أكثر عزماً علي الإرتقاء بمستوي قدراتنا الدفاعية في شتي المجالات.
وقال: إننا لن نسمح لأي بلد أن يتدخل في الشؤون الدفاعية والصاروخية الإيرانية مشيراً إلي أن نظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم يخضع وطيلة 40 سنة الماضية لهذه التصريحات ولو كان كذلك لما حقق كل هذه الإنجازات الدفاعية.
انتهي ** ا ح**س.ر