الرئيس الأسد:بعض الاطراف الدوليه تقف عائقا امام احراز اي تقدم في المسار السياسي في سوريا

دمشق / 23 ايار / مايو – قال الرئيس السوري بشار الاسد أن بعض الأطراف الدولية التي تعاني من الانفصال عن الواقع عندما يتعلق الأمر برؤيتها لما يجري في سورية تقف عائقا أمام إحراز أي تقدم في المسار السياسي داعيا هؤلاء إلي التحلي بالحد الأدني من الواقعية السياسية ووقف دعم الإرهاب والانتقال إلي العمل السياسي.

واضاف الرئيس السوري اليوم الاربعاء لدي استقباله المبعوث الخاص للرئيس الروسي فلاديمير بوتين ألكسندر لافرنتييف والوفد المرافق له أن روسيا قيادة وشعبا هي شريكة في هذه
الانتصارات التي لن تتوقف حتي القضاء علي آخر إرهابي وتحرير ما تبقي من بؤر إرهابية.
وتم في اللقاء التشديد علي أهمية وضع آليات لتطبيق نتائج قمة سوتشي الأخيرة إن كان لجهة مواصلة مكافحة الإرهاب أو زيادة المشاركة الروسية في إعادة الإعمار أو كيفية العمل لتفعيل ودفع العملية السياسية.
من جانبه قال لافرنتييف إن لقاء سوتشي الأخير وما تم بحثه خلاله أعطي قوة دفع جديدة للعلاقات بين البلدين ومختلف أشكال التعاون القائم بينهما داعيا جميع الأطراف الدولية الراغبة حقيقة بدعم العملية السياسية إلي استغلال التطورات الإيجابية التي تشهدها سورية وسعي الحكومة السورية إلي دفع العملية السياسية ودعم الوصول إلي نتائج تنهي الحرب وتوقف سفك الدم السوري.
انتهي ** 1487 **س.ر