مسؤول بوزارة الداخلية: الإتحاد والتضامن الوطني السبيل الوحيد لمواجهة أميركا

طهران/23 أيار/مايو/إرنا- أكد المساعد السياسي لوزارة الداخلية 'إسماعيل جبارزادة'، ان االشعب قادر بالاتحاد والتضامن والوئام ان يواجه أميركا وأهدافها السلطوية .

وأضاف جبارزادة اليوم الأربعاء، في كلمة له خلال مراسم إحياء ذكري تحرير مدينة خرمشهر (24مايو 1982)، ان تعزيز روح الإتحاد والوئام والتعاطف في المجتمع، كما كان الحال طيلة سنوات الدفاع المقدس، من شأنه صيانة الثورة من مكائد أعداء الجمهورية الإسلامية الإيرانية وان هذه العوامل تعد من متطلبات المقاومة أمام أعداء الثورة الإسلامية.
ونوه جبارزادة، الي ان الشعب الإيراني تمكن في حقبة الدفاع المقدس من التغلب علي المشاكل والصمود بوجه الأعداء، عير تمسكه بأهداف الثورة والإمتثال لقيادة الإمام الخميني الراحل (رض).
وأضاف، اذا تقصينا أسباب إنتصار الشعب الإيراني في فترة الحرب المفروضة، فان هذه الأسباب من شأنها أن تسهم في صمودنا اليوم بوجه الإستكبار العالمي.
وأكد، ان الشعب الإيراني الذي تمكن من التغلب علي كل تلك المشاكل انذاك قادر اليوم ايضا علي إلانتصار علي الأعداء، متمسكا بعوامل النصر ذاتها التي كانت وراء تحرير خرمشهر.
إنتهي أ م د**س.ر