ربع مليون مصل في الأقصي بالجمعة الثانية من رمضان

القدس المحتلة/ 25 أيار/ مايو/ ارنا-قالت وزارة الأوقاف الفلسطينية إن نحو ربع مليون مصل أدوا صلاة الجمعة الثانية من شهر رمضان في المسجد الأقصي المبارك بمدينة القدس المحتلة.

ونشر جيش الاحتلال الصهيوني مئات الجنود الصهاينة علي الحواجز علي المداخل الرئيسية لمدينة القدس، وقام بإجراء عمليات تفتيش دقيقة للمواطنين والمركبات.
كما شهدت الحواجز التي تربط مدينة القدس المحتلة بالضفة الغربية اختناقات كبيرة ومنع جنود الاحتلال عشرات الالاف من الفلسطينيين من الوصول للمدينة المقدسة.
وتمكن المئات من الشبان من الوصول للمدينة عبر تسلق الجدران والطرق الالتفافية لتفادي منع جيش الاحتلال لهم.
ودفعت سلطات الاحتلال بالمئات من عناصرها المسلحة ودورياتها العسكرية والشرطية الي المدينة المقدسة، ونصبت متاريس حديدية وحواجز في مختلف الشوارع والطرقات للتدقيق ببطاقات المصلين من فئة الشبان، واحتجاز مئات البطاقات علي أبواب المسجد خلال دخولهم للصلاة فيه.
و أعلنت الأوقاف الاسلامية حالة الاستنفار العالية بين طواقمها واللجان العاملة معها، خاصة الفرق الكشفية المقدسية، ولجان الاسعاف الأولي واللجان الصحية والطبية والاغاثية واللجان التطوعية.
وكانت الأوقاف خصصت مسجد قبة الصخرة وباحات صحن مسجد الصخرة في حين انتشر المصلون في مُصليات ومرافق المسجد الأقصي الأخري، والكثير من الساحات الضخمة، وتحت المظلات والعرائش الواسعة.
وكان نحو 120 ألفاً أدوا صلاة الجمعة الاولي من رمضان برحاب الأقصي، في الوقت الذي يشارك عشرات الآلاف يوميا بمختلف الصلوات في المسجد المبارك خاصة صلاة العشاء.
انتهي **387** 1718