رؤساء السلطات الثلاث والشعب سائرون علي خطي سماحة القائد في مواجهة التهديدات

طهران/31أيار/ مايو/إرنا – قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في مجلس الشوري الاسلامي سيد حسين نقوي حسيني اليوم الخميس، أنّ رئيس الجمهورية ورئيس السلطة القضائية ورئيس البرلمان سائرون علي خطي سماحة قائد الثورة في التصدي للحظر والتهديدات والضغوط الممارسة من جانب الاعداء لافشالها بمساندة الشعب.

جاء ذلك في كلمة ادلي بها نقوي حسيني اليوم الخميس خلال حفل تدشين مشروع نقل مياه سد «ماملو» بمدينة قرجك (جنوبي طهران)، حضرها وزير الطاقة الايراني.
واكد المتحدث باسم لجنة الامن القومي النيابية، ان تجاهُر الإستكبار العالمي بكل ما اُوتي من قوة لمواجهة ايران الاسلامية بنهجه العدائي دليل علي اقتدار النظام الايراني وقوته؛ مردفا انه لاسبيل أمام هؤلاء الأعداء سوي قبول الفشل والهزيمة.
وقال نقوي حسيني : إنّ جميع الوفود الاجنبية التي تزور ايران تحمل نظرة اجلال وتكريم تجاه الشعب الايراني وتصفه بالشعب المقتدر لأنه تفوّق علي جميع مؤامرات الاعداء بفضل صموده.
وعزا المتحدث باسم لجنة الأمن القومي النيابية التهديدات والضغوط التي يمارسها الاعداء ضد ايران الي تبنّي هذا البلد قيماً ومبادئ سامية؛ مؤكداً علي المسؤولين ان يخدموا هذا الشعبَ بكل إخلاص.
إنتهي** ع ج/ ح ع **