اقليم كردستان العراق يتمتع بفرص استثمارية عالية

بغداد/31أيار/ مايو/إرنا – قال القنصل العام الايراني لدي اربيل 'مرتضي عبادي' اليوم الخميس، موصياً أصحاب الشركات والمقاولين الايرانيين، أنّ اقليم كردستان العراق يحظي بفرص وكفاءات من شأنها أن تخدم توظيف مشاريع تعاون اقتصادي مشترك كالمشاريع الاستثمارية التجارية.

وفي تصريح لمرسل 'ارنا' اليوم الخميس، اشار عبادي الي لقائه مع وزير الاقتصاد والمالية في حكومة اقليم كردستان العراق «ريباز حملان»؛ مبينا انه ناقش مع الاخير المعلومات والاحصائيات ذات الصلة بالشركات الايرانية والمقاولين الايرانيين الناشطين في الاقليم.
ولفت اليي انه تقرّر في هذا اللقاء، أن يجتمع الخبراء الاقتصاديون لدي القنصلية العامة الايرانية في اربيل مع ممثلي وزير اقتصاد اقليم كردستان العراق لتحديث هذه المعلومات والإحصائيات واتخاذ قرار بشأن تسديد الديون والمستحقات المالية التي تطالب بها الشركات الايرانية.
وأكّد القنصل الايراني العام في اربيل بأنّ تسديد ديون الشركات التي واصلت مهامها ونشاطها في الاقليم رغم المشاكل المالية التي كان يعاني منها الاقليم ورغم إنعدام الأمان هناك بسبب تواجد داعش، سيكون في الاولوية تتلوها ديون الشركات التي أنهت إنجاز مشاريعها بالكامل في الاقليم.
وأشاد عبادي بروح التعاون لدي مسؤولي واهالي اقليم كردستان؛ معتبراً الثقافة والعادات والتقاليد الي جانب وجود حدود مشتركة طويلة واسس حسن الجوار، قضايا من شأنها ان تنهض بمستوي الثقة والتعاون التجاري بين الجانبين.
وطالب عبادي الشركات الايرانية أو المقاولين الذين تركوا مشاريعهم دون إكمالها عقب الالمشاكل المالية التي تعرض اليها اقليم كردستان، مراجعة الخبراء في القنصلية العامة لتحديد مصير هذه المشاريع.
وعن إعادة فتح سوق «شيخ صله» الحدودي القريب من حدود مدينة «ثلاث بابا جاني»، وصف عبادي هذا السوق بممر تجاري فاعل في شمال العراق وان تنشيطه يحظي باهمية بالغة لدي هذه البعثة؛ مضيفاً الي ذلك الأهمية الاقتصادية البالغة لمعبر «برويز خان» الحدودي الواقع بين ايران واقليم كردستان العراق.
إنتهي** ع ج/ ح ع**