العثور علي جثمان الطيار ومساعده اللذين قضيا في حادث سقوط طائرة الركاب الايرانية

ياسوج/31أيار/ مايو/إرنا – قال المدير العام لمركز الطب الشرعي التابع لمحافظة كهكيلويه وبويرأحمد (جنوب غرب ايران)، كامروز أميني، اليوم الخميس : إنّه تم العثورعلي جثمان 'الطيار حجة الله فولادي' ومساعده 'كاوه خليلي' اللذَين قضيا في حادث سقوط طائرة الركاب، قبل نحو 4 اشهر، في طريقها من طهران العاصمة الي مدينة ياسوج؛ مبينا انه سيتم تسليم الجثمانين الي اُسر الضحيتين.

وفي تصريح ادلي به لمراسل وكالة 'إرنا'، أشار أميني ايضاً الي العثور علي 12 جثماناً آخرين من مجموع ضحايا الحادث حيث سيتم تسليمها ايضاً الي أسرهم.
وأخبر المدير العام لمركز الطب الشرعي في محافظة كهكيلويه وبويرأحمد عن أخذ عينات من الأنسجة المتبقية من الضحايا وترقيمها 348 قطعة منها؛ مضيفاً أنّ مصير إثنين من الركاب مازال مجهولاً.
علماً أنّ فرق البحث نجحت حتي الآن في العثور علي 35 جثماناً من أصل 66 كانوا قد قضوا إثر تحطم طائرة الركاب من طراز 'اي تي آر' التي كانت قد إختفت عن الرادار بعد 55 دقيقة من إقلاعها وهي محلقة في منطقة جبلية تقع بمحافظة إصفهان عند الثامنة صباحاً في 17 فبراير 2017 وما زالت عمليات البحث جارية للعثورعلي جثامين باقي الضحايا أو بقايا هذه الجثامين.
إنتهي** ع ج/ ح ع **