شخصيات اسلامية:  الإمام الخميني(ره) شخصية فريدة لن تتكرّر في التاريخ المعاصر

عواصم العالم/4حزيران/يونيو/إرنا – تجمع شخصيات اسلامية سواء اكاديمية او سياسية علي ان الامام الخميني (رض) كان شخصية فريدة من نوعها ولن تتكرر في التاريخ المعاصر.

وفي الملتقي الذي اقيم بمناسبة ذكري رحيل الإمام الخميني (ره) في مدينة كابول قال مساعد مجلس الاخوة الاسلامي الافغاني عبد القادر ابراهيمي إنّ الإمام الخميني اسوة للعالم الاسلامي وان جميع الباحثين عن الحقيقة من المسلمين لا سبيل أمامهم سوي إتباع منهجه لإنقاذ الاسلام وانقاذ انفسهم من فخ الاعداء.
اما رئيس الحزب الرفاه الوطني الافغاني محمد حسن جعفري فقد عبر في الملتقي ذاته عن إعتقاده بأنّ التاريخ قلما شهد شخصية تاريخية بارزة كشخصية الإمام الخميني (رض) واصفاً هذا الإمام بأنه رجل الصحوة العالمية الذي ترك انطباعات هامة علي صعيد العالم الاسلامي وغيّر الخارطة السياسية والعقائدية للمنطقة.
واستنكر جعفري الخطوات الامريكية الرامية الي ممارسة أصناف الضغوط ضد ايران مؤكداً علي فشل جميع هذه الضغوط بفضل القيادة الحكيمة لسماحة قائد الثورة.
علي الصعيد ذاته اشار حسين بن علي الناشط السياسي الماليزي في حديث لمراسل ارنا في كوالالمبور الي القوة القيادية للامام الخميني (ره) في مواجهة الكيان العنصري الاسرائيلي ودعم النهضة التحررية الفلسطينية مشيداً بتسمية الإمام آخر جمعة من شهر رمضان باليوم العالمي للقدس.
اما قربان جبرائيل رئيس إتحاد الكُتّاب (رابطة القلم) بجمهورية آذربيجان فقال لمراسل ارنا في باكو إنّ الامبريالية العالمية طالما إرتعدت خوفاً من شخصية الامام الخميني الراحل (رض) وأفكاره التي إعتبرتها تهديداً رئيساً لسياساتها العدائية ضد العالم الاسلامي.
إنتهي** ع ج**س.ر