علي كوریا الشمالیة التعامل بحذر فی التفاوض مع امیركا

طهران/ 11 حزیران/ یونیو/ ارنا - وصف المتحدث باسم الخارجیة الإیرانیة، ماضی امیركا بالسیئ من ' وضع العراقیل والانتهاك والانسحاب من الالتزامات الدولیة الثنائیة والمتعددة الأطراف'، حاثاً حكومة كوریا الشمالیة، التعامل بحذر تام فی المفاوضات مع الولایات المتحدة.

وردا علي سؤال حول اجتماع الرئیسین الامریكی والكوری الشمالی، قال بهرام قاسمی الیوم الاثنین فی لقائه الصحفی الأسبوعی : موقف إیران بشأن هذه القضیة واضح ولم یطرأ أی تغییر علیه، نحن مهتمون باستتباب السلام والاستقرار والأمن فی شبه الجزیرة الكوریة، كباقی مناطق العالم، ونرحب بكل خطوة تساهم فی هذه العملیة، فضلاً عن التنمیة الاقتصادیة والازدهار فی هذه المنطقة.
وشدد علي ان طهران لیس لدیها وجهة نظر متفائلة بشأن هذا الموضوع، نظرا لماضی وتاریخ السلوك والعلاقات التی نعرفها من الولایات المتحدة، لا سیما تلك التی یتبعها السید ترامب، والتی قام بها خلال فترة ولایته، منها وضع العراقیل والانسحاب من الاتفاقیات والعقود وعدم الالتزام بالتعهدات، خاصة فیما یتعلق بالاتفاق النووی، ونعتقد أن علي الحكومة الكوریة أن تتعامل مع هذا الأمر بحذر شدید، لأن طبیعة الأدارة الأمریكیة تجعلنا نحكم بعدم التفاؤل.
وقال المتحدث باسم الخارجیة: نحن نؤید السلام والأمن الذی هو فی مصلحة شبه الجزیرة الكوریة، ولكننا ننظر إلي السلوك الأمیركی بنظرة تشاؤم.
ورداً علي سؤال حول انسحاب امیركا من الاتفاق النووی وانسحاب بعض الشركات الأوروبیة من إیران، ودور الدبلوماسیة الاقتصادیة، قال قاسمی ان بعض الشركات الأوروبیة اتخذت مواقف بعد انسحاب امریكا من الاتفاق النووی واعلان عودة العقوبات ضد طهران.
وصرح قاسمی، إن الشركات الأوروبیة لدیها مهلة نهائیة من 90 الي 120 یوما حتي عودة العقوبات، وعلیها الانتظار لما سیحدث وما هی نتیجة محادثات ایران مع شركائها الأجانب.
وقال المتحدث باسم الخارجیة ردا علي سؤال حول تصریحات المسؤولین الروس حول وجود إیران فی سوریا: نحن فی سوریا ، كما أعلنا مرارا ، بناء علي طلب الحكومة السوریة وهدفنا هو مكافحة الإرهاب.
وفی إشارة إلي الانتصارات التی تحققت فی الحرب ضد الإرهاب، قال قاسمی: طرحت بعض المطالب فی بعض المنافذ الإعلامیة ونقلا عن المسؤولین الروس، لكن فی المفاوضات مع الأطراف الروسیة، لم یؤیدوا مثل هذه المواقف، ونحن سنواصل تعاوننا حتي عودة الهدوء و الأمن وتدمیر الإرهاب فی سوریا .
و رداً علي سؤال آخر حول انسحاب امیركا الأحادی الجانب من الاتفاق النووی والمحادثات بین إیران وأوروبا، قال قاسمی : حول الاجراء الأمریكی، أعلنت الحكومة والشخصیات الحقیقیة والقانونیة، موقفها بهذا الشان، ولأول مرة تعقد مجموعة خبراء 4 + 1 بدون الولایات المتحدة، اجتماعها فی طهران الخمیس الماضی، جرت مناقشة آخر المستجدات حول التزامات أوروبا وغیرها من الأعضاء المتبقین.
وصرح قاسمی بان هذه المحادثات ستستمر، وقال إن المحادثات الأخیرة عقدت فی اجواء بناءة، ونأمل أن نتمكن فی الأیام والأسابیع المقبلة من الحصول علي التعهدات والضمانات اللازمة من الدول الأعضاء فی الاتفاق النووی.
وردا علي سؤال لارنا، انه نظرا لضیق الوقت هل ستحقق هذه المفاوضات النتائج قبل الشروع فی فرض العقوبات الأمریكیة ؟ قال: علي أی حال ، نحن ندرك أن الاتحاد الأوروبی مجموعة كبیرة، و یواجه بعض القضایا، لكن إذا كانت أوروبا مهتمة ببقاء ایران فی الاتفاق النووی وتصر علي موقفها هذا ، فیجب علیها توفیر الضمانات والآلیات الضروریة فی أقرب وقت ممكن.
وقال قاسمی: بالطبع ، روسیا والصین، إلي جانب الدول الأوروبیة الثلاث، مسؤولة عن الوفاء بالتزاماتهما، ونأمل ألا تفوت هذه الفرصة'. لیس لدینا الكثیر من الوقت.
وأشار إلي أنه فی ضوء نكث العهد ازاء الجمهوریة الإسلامیة، فإن شعبنا لا یتحمل الانتظار أكثر من هذا، ونأمل فی توفیر الضمانات اللازمة فی أسرع وقت ممكن.
وصرح المتحدث باسم الخارجیة: لا أستطیع إعطاء وقت محدد إلي أی نقطة یمكننا التوصل إلي النتائج المرجوة. علینا التحلی بالصبر، وبالتأكید فإن الاتحاد الأوروبی لیس لدیه الكثیر من الوقت.
انتهي** 2344