الحكیم والخزعلی یؤكدان أهمیة استمرار الحوارات لتشكیل الكتلة الأكبر

بغداد/ 13حزیران/یونیو/ارنا- بحث رئیس تیار الحكمة الوطنی العراقی 'السید عمار الحكیم' مع هیئة من تحالف الفتح یترأسه 'الشیخ قیس الخزعلی' أهمیة استمرار الحوارات لتشكیل الكتلة النیابیة العراقیة الأكبر.

وشدد السید عمار الحكیم خلالَ هذا اللقاء، علي ضرورةِ معالجة الأزمة الناتجة عن الإشكالیاتِ التی تثارُ حول نتائج الانتخابات بما یضمنُ نزاهةَ العملیة الانتخابیة وحمایة إرادة الناخب العراقیّ.
كما تم خلال الاجتماع التأكید علي أهمیةِ استمرار الحوارات لتشكیلِّ الكتلة النیابیة الأكبر وصولاً إلي تشكیلِّ حكومة الأغلبیة الوطنیة القادرة علي تلبیةِ طموحاتِ وتطلعاتِ أبناء الشعب العراقی.
وناقش الجانبان خلال اللقاء برنامجِ إدارة الدولة للمرحلةِ القادمة وضرورة أن تكونَ موضوعةُ الخدمات من أهم أولویاتِ الحكومة العراقیة الجدیدة.
من جانب اخر، اعلن زعیم التیار الصدری السید مقتدي الصدر، خلال مؤتمر صحفی مع رئیس تحالف الفتح هادی العامری، مساء امس الثلاثاء تحالف فتح مع سائرون فی الفضاء الوطنی مع المحافظة علي التحالف الثلاثی 'سائرون وتیار الحكمة الوطنی وإئتلاف الوطنیة'.
وفی السیاق، قال الناطق الرسمی باسم تحالف الفتح أحمد الأسدی، ان 'الفتح وسائرون یعلنان تشكیل نواة الكتلة الاكبر ویدعوان جمیع الكتل الفائزة الي المشاركة فی هذا التحالف وفق برنامج حكومی یُتفق علیه، یكون مناسباً لمواجهة التحدیات والازمات والمشاكل التی یمر بها العراق فی هذه المرحلة والمراحل القادمة وتبني علي اساسه حكومة الخدمة الوطنیة ویكون توفیر الاحتیاجات ومعالجة الازمات والاشكالات التی تهم المواطن واحدة من اهم مقدمات هذه الحكومة'.
وأضاف الأسدی ان 'هذا التحالف لا یستبعد احدا من الكتل الفائزة؛ الدعوة للجمیع ولكن من لاینسجم مع البرنامج ومن یري من هذه الكتل ان البرنامج الحكومی لا ینسجم مع برنامجه او لایري فیه برنامجاً ناجحاً، بالتاكید من حقه التوجه الي المعارضة وبناء حكومة قویة تستطیع ان تقدم لكل الشعب العراقی ما ینتظره من انجازٍ وخدمات'.
انتهي ** ع ص/ ح ع **